الشركة المالكة لـ إيفر غيفين ترفض دفع مبلغ التعويض

السياسي – كشف رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، سر الخلاف مع الشركة المالكة للسفينة البنمية، التي كانت جانحة في المجرى الملاحي، وجرى تعويمها بعد 6 أيام.

وقال ربيع، في مداخلة تلفزيونية، إن الهيئة خفضت مبلغ التعويض إلى 550 مليون دولار، وعرضت تسهيلات بدفع 200 مليون دولار ”كاش“، والباقي بخطاب ضمان بنكي، مضيفا ”لكن لا يوجد تقدير من جانب الشركة، ولا تفهم لحجم الخسائر جراء الحادث“.

وتابع ”الشركة المالكة للسفينة تريد دفع 150 مليون دولار فقط، وهذا مبلغ هزيل جدا، الهيئة تكبدت خسائر كبيرة في القاطرات، و48 سفينة غيرت مسارها، وتلفيات في جانبي القناة“.

ونفى ربيع ما صرح به فريق دفاع السفينة، بأن تفريغ الصندوق الأسود كشف عن حدوث خلاف بين اثنين من  المرشدين التابعين للقناة، بسبب دخول المجرى الملاحي في ظروف جوية غير مواتية، مؤكدا أن هذا ليس صحيحا، موضحا أن القبطان هو المسؤول عن كل شيء، وأن التحقيقات أثبتت وجود خطأ في توجيه السفينة.

وبين أن هناك حرية كاملة لقبطان المركب بالدخول من عدمه في حال وجود ظروف جوية غير مناسبة، وله الحق بطلب عدم الدخول طبقا لمواصفات سفينته، ومن حقه أيضا تغيير المرشد.

وأوضح أنه بعد صدور حكم المحكمة بقيمة التعويض، السبت المقبل، سيكون هناك خطوات بالسماح بمغادرة السفينة، ولكن حال لم يتم السداد ستتخذ الهيئة إجراءات أخرى بتثمين البضاعة والتصرف فيها طبقا للموقف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى