الشروط الخليجية العشرة على لبنان لاستعادة الثقة في بيروت

حمل وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح خلال زيارته للعاصمة اللبنانية بيروت، ورقة بـ 10 بنود تحت عنوان “إعادة بناء الثقة بين دول المنطقة ولبنان”، وعلى لبنان الإجابة عنها في نهاية الشهر الجاري، قبل انعقاد مجلس وزراء الخارجية العرب في الكويت.

وقالت مصادر حكومية لصحيفة “الجمهورية” اللبنانية، إن الورقة تهدف وفق ما تضمنته من أفكار، إلى طي الصفحة السابقة بين لبنان ودول الخليج، وفق مقتضيات ومطالب واضحة، تتفق عليها دول الخليج.

وأكدت المصادر أنّ هذه الأفكار سيناقشها المسؤولون اللبنانيون، وسيستكمل وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بوحبيب بحثها مع المسؤولين الكويتيين في الكويت في 29 من الشهر الجاري.

وقالت المصادر للصحيفة، إن الوزير الكويتي، أبلغ لبنان الرسالة باسم مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي، والمجتمع الدولي، وليس باسم الحكومة الكويتية وحدها، وأن هذه الأطراف تشترك في مطالبة لبنان بالاستجابة للنقاط العشر الواردة فيها، والتي تنص على:

1- استكمال تنفيذ الطائف، وتطبيقه نصاً وروحاً.

2- تأكيد أهمية تنفيذ القرارات الدولية 1559 والـ 1680 والـ 1701.

3- الالتزام بتنفيذ القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة والجامعة العربية.

4- لسعي بكل القدرات للعودة الى تنفيذ سياسة النأي بالنفس بكل ما تفرضه من أصول التعاطي مع القضايا العربية.

5- التزام اللبنانيين بعدم التدخل في شؤون الدول العربية، خاصة من قبل حزب الله.

6- وقف الاعتداءات الإعلامية والعملانية في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي.

7- السعي بكل الوسائل إلى إجراء الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها ومنها الانتخابات النيابية العامة ومن بعدها الانتخابات الرئاسية.

8- توفير الأجواء التي تضمن المراقبة على الحدود اللبنانية السورية ومختلف الموانئ البرية والبحرية والجوية وتجهيزها بما يضمن دقة المراقبة.

9- ومنع أعمال التهريب وضمان جودة الصادرات اللبنانية وخلوها من الممنوعات، خاصةً المخدرات أو الأسلحة.

10- أخيراً ضمان التعاون بين مختلف الاجهزة الأمنية اللبنانية ونظيراتها في دول مجلس التعاون الخليجي بكل ما يعنيه الأمر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى