الشينغن في مرمى كورونا.. الاتحاد الأوروبي يدرس إجراء حاسما

السياسي-وكالات

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فين دير لين، يوم الاثنين، إنها اقترحت فرض قيود مؤقتة على السفر غير الضروري بين بلدان الاتحاد الأوروبي، لثلاثين يوما.
وأوضحت المسؤولة الأوروبية، في رسالة عبر مقطع فيديو، أن الهدف من هذا الإجراء المقترح هو كبح انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) الذي يستفحل بشكل مقلق في القارة.

وعرضت فين دير لين هذا المقترح على قادة مجموعة السبع، خلال اجتماع انعقد عن طريق الهاتف، يوم الاثنين.

وفي حال تم اعتماد هذا الإجراء الوقائي، وجرى فرض القيود لثلاثين يوما، فإن الاتحاد الأوروبي ستكون له الصلاحية فيما بعد حتى ينظر في مسألة تمديد الإجراءات الصارمة لمدة إضافية، وسيعتمد ذلك على مدى التحسن في تطويق الوباء العالمي.

وتعني هذه الإجراءات إذا تم التوافق عليها تعليق التنقل بموجب اتفاقية شينغن التي تتيح لمواطني الدول الأعضاء حرية التنقل في كل بلدان الاتحاد الأوروبي تقريبا.

وتأثرت دول الاتحاد الأوروبي، على نحو كبير بفيروس كورونا، وتسجل إيطاليا ثاني أكبر عدد من المصابين بعد الصين التي ظهر فيها الفيروس، أواخر العام الماضي.

وأصيب أكثر من 24 ألف شخص بفيروس كورونا المستجد في إيطاليا، بينما توفي 1809 أشخاص من جراء مضاعفات المرض.

وأصبحت إسبانيا رابع أكثر الدول في عدد الإصابات بالفيروس في العالم، متجاوزة كوريا الجنوبية، ما دفعها لدراسة إغلاق حدودها.

وسجلت اسبانيا حوالى ألف إصابة جديدة وتشير الإحصائيات إلى تسجيل 174036 إصابة بفيروس كورونا المستجد حول العالم حتى الآن، في بلغت الوفيات 6685 حالة، وشفي من الوباء 77842.

وتشير الإحصائيات إلى تسجيل 174036 إصابة بفيروس كورونا المستجد حول العالم حتى الآن، في بلغت الوفيات 6685 حالة، وشفي من الوباء 77842.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق