الشيوخ الأمريكي : انتهاكات البحرين خطر على الأسطول الخامس

السياسي – أعرب أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي عن قلقهم “البالغ” من وضع حقوق الإنسان في البحرين، محذرين من “عدم استقرار يؤثر على الأسطول الخامس الأمريكي في البحرين”.

جاء ذلك في رسالة بعث بها الأعضاء المنتمون للحزبين الديمقراطي والجمهوري إلى وزير خارجية الولايات المتحدة “أنتوني بلينكن”، حسبما أوردت شبكة “الجزيرة”.

وأظهر أعضاء “الشيوخ” تخوفاً مما وصفوه بـ”القمع” في مملكة البحرين، مؤكدين أنه “سيولّد عدم استقرار يهدد الأسطول الخامس التابع للولايات المتحدة الذي يتخذ من المملكة مقراً له”.

وخاطبت الرسالة “بلينكن” بالقول: “نحتاج لمعرفة رد إدارة بايدن على الانتهاكات في البحرين”.

وأثار أعضاء مجلس الشيوح في رسالتهم أهمية الضغط لإطلاق سراح السجناء السياسيين بالبحرين، بما في ذلك قادة المعارضة “حسن مشيمع” و”ناجي فتيل”، وإمكانية ربط مبيعات المواد والخدمات الدفاعية للبحرين بتحسين حقوق الإنسان.

ووقع على الرسالة كل من: “رون وايدن”، و”ماركو روبيو”، و”تامي بالدوين”، و”شيرود براون”، و”باتريك ليهي”، و”جيف ميركلي”، و”بيرني ساندرز”.

وتأتي هذه الرسالة في أعقاب تقارير حقوق الإنسان الصادرة عن وزارة الخارجية الأمريكية للعام 2020، التي صدرت في مارس/آذار 2021، واتهمت فيه حكومة البحرين بممارسة العنف ضد مواطنيها في السجون.

وخلص التقرير إلى أن “قضايا حقوق الإنسان المهمة تشمل: التعذيب وحالات المعاملة، أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، وظروف السجن القاسية، بما في ذلك غياب الرعاية الطبية الكافية في السجون، إضافة للاعتقال التعسفي، والسجناء السياسيين، والتدخل التعسفي أو غير القانوني في الخصوصية، والقيود المفروضة على حرية التعبير”، فضلاً عن العديد من الانتهاكات الأخرى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى