الشيوخ الأمريكي يفشل محاولة لمنع صفقة أسلحة للإمارات

أفشل مجلس الشيوخ الأمريكي محاولة لمنع عقد صفقة كبرى للأسلحة بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات في سعي من الأخيرة للحصول على أسلحة أمريكية نوعية في منطقة الشرق الأوسط.

وصوت أعضاء المجلس بـ 50 صوتاً مقابل 46 ضد قرار يمنع بيع طائرات “ريبر” المسيرة للإمارات.

وفي تصويت آخر أحبط مجلس الشيوخ مسعى لعرقلة بيع مقاتلات “إف-35” للإمارات، حيث أيد الصفقة 49 عضواً في المجلس وعارضها 47 عضواً.

وفي حال إتمام الصفقة ستصبح الإمارات أول دولة عربية تحصل على هذه الطائرات المتطورة.

ويوم الأربعاء، هددت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن الرئيس سيستخدم حق النقض (الفيتو) في حال عرقل الكونغرس صفقة الأسلحة بقيمة 23 مليار دولار مع الإمارات.

وتشمل الصفقة 50 طائرة “إف-35″، وما يزيد على 14000 من القنابل والذخائر، وتشمل ثاني أكبر عملية بيع طائرات مسيرة أمريكية لدولة واحدة.

جدير ذكره أن الخارجية الأمريكية أبلغت الكونغرس، في نوفمبر الماضي، بأنها وافقت على بيع مقاتلات “إف 35” للإمارات، إضافة لطائرات استطلاع مسيرة من نوع “MQ-9B”، وأسلحة ومعدات أخرى.

في حين وقّعت، الثلاثاء الماضي، 29 منظمة حقوقية على خطاب يعارض بيع هذه الصفقة، ويطالب الكونغرس الأمريكي بمنع إتمامها.

وكان بعض أعضاء الكونغرس قد أعربوا عن قلقهم من احتمال أن تؤدي الصفقة مع الإمارات إلى انتهاك الضمانة الأمريكية لـ”إسرائيل” بأن تحتفظ بالتفوق العسكري على دول المنطقة الأخرى.

كما عارض البعض بيع أسلحة متطورة للإمارات بسبب دورها في العملية العسكرية للتحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.

ويأتي ذلك كله في ظل التوصل إلى اتفاق تطبيع بين أبوظبي وتل أبيب، في أغسطس الماضي، وتوقيعه في 15 سبتمبر، بمشاركة البحرين وبرعاية كاملة من الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى