الشيوخ الأمريكي يوافق على تعيين ليندا جرينفيلد سفيرة بالأمم المتحدة

السياسي – وافق مجلس الشيوخ الأمريكي الثلاثاء على ترشيح الرئيس جو بايدن للدبلوماسية المخضرمة ليندا توماس جرينفيلد لتولي منصب سفيرة الولايات المتحدة لدى منظمة الأمم المتحدة.

وأقر المجلس المكون من 100 عضو تقلد جرينفيلد للمنصب بتأييد 78 عضوا ورفض 20، وهو ما يفوق الأغلبية البسيطة اللازمة لإقرار الترشيح.

وجاءت الأصوات الرافضة جميعها من الحزب الجمهوري.

وجرينفيلد (68 عاما) لديها خبرة بالسلك الدبلوماسي 35 عاما وعملت في أربع قارات.

وركز المعارضون لشغلها المنصب من الجمهوريين على خطاب لها في 2019 قال البعض إنه يحابي بكين. وردت جرينفيلد ومؤيدوها على هذا مستشهدين بعملها الدبلوماسي لعقود سعت خلالها لتعزيز نفوذ الولايات المتحدة ومواجهة نفوذ الصين.

وتنتظر جرينفيلد مهمات صعبة في ظل ما تشهده السياسة الأمريكية الخارجية من تغييرات جذرية تمليها الإدارة الجديدة بقيادة الرئيس الديمقراطي جو بايدن، والذي بدأ خطوات حثيثة لإجراء تعديلات جذرية في طريقة تعاطي الرئيس السابق دونالد ترامب مع ملفات دولية وإقليمية، لا سميا العلاقة مع الصين والحرب التجارية وملف كوريا الشمالية والملف النووي الإيراني والموقف الأمريكي من الاتفاق النووي وإحياء حلف شمال الأطلسي.

كما صادق مجلس الشيوخ الأمريكي الثلاثاء على تعيين توم فيلساك لرئاسة وزارة الزراعة، ليعيد بذلك حاكم ولاية أيوا السابق إلى المنصب الذي شغله في إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما.

ووافق مجلس الشيوخ على تعيين فيلساك بأغلبية 92 صوتا ضد سبعة أصوات. وكان يحتاج إلى أغلبية بسيطة في المجلس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى