الصادق المهدي يطالب بتسليم البشير إلى “الجنائية الدولية”

السياسي -سونا –  دعا رئيس حزب الأمة القومي في السودان، الصادق المهدى، إلى تسليم الرئيس السوداني السابق عمر البشير للمحكمة الدولية، ومحاسبة جميع من انتهك أو سرق من مال الشعب السوداني.

ووعد المهدي بالعمل على “رد الحقوق كاملة لكل الناس وللنازحين واللاجئين، إلى جانب العمل على تقويم الاقتصاد، ونزع السلاح، وعمل مصالحات قبلية كاملة”.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية “سونا” عن المهدي قوله: “نضع قاعدة تعطي كل ذي حق حقه”، مؤكدا أن كل من يقف ضد السلام العادل “سيتم تصنيفه إرهابيا ومخربا”.

وتحدث المهدي عن القيام بمؤتمرات قومية حول السلام؛ بهدف حل المشاكل الاقتصادية والأمنية، لافتا إلى أن “حوار البندقية انتهى، وتبقى حوار العقل والمنطق”، وأن البلاد مقبلة على تعيين ولاة مدنيين، بشرط موافقة الشعب، واعدا بدعم الحكومة الانتقالية، والعمل على بناء السلام، وعزل أي مخرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق