الصحة العالمية تُكذّب ترامب: (كورونا) لم يُصنّع بمختبر صيني

السياسي – قالت وكالة الأنباء الفرنسية: إن فيروس (كورونا) المستجد، أودى بحياة 240 ألفاً و231 شخصاً في العالم، منذ ظهوره بالصين، مشيرةً إلى أن 85% منهم في أوروبا والولايات المتحدة.

ونقلت الوكالة عن منظمة الصحة العالمية، تأكيدها، أن الفيروس  من أصل طبيعي، في رد على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي ذكر أنه شاهد أدلة على أنه صُنع في مختبر صيني.

وسجلت 240 ألفاً و231 وفاة في العالم من ثلاثة ملايين و371 ألفاً و435 إصابة، بينها 141 ألفاً و475 وفاة في اوروبا (مليون و516 ألفاً و635 إصابة)، القارة الأكثر تضرراً.

والولايات المتحدة، هي البلد الذي سجل أكبر عدد من الوفيات (65 ألفاً و173) تليها إيطاليا (28 ألفاً و236) وبريطانيا (28 ألفاً و131) وإسبانيا (25 ألفاً ومئة) وفرنسا (24 ألفاً و594).

وعلى صعيد آخر، كررت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، القول بأن فيروس (كورونا) من أصل طبيعي، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه شاهد أدلة على أنه صُنع في مختبر صيني.

ويعتقد العلماء، أن الفيروس القاتل انتقل من حيوان إلى البشر، عندما ظهر في الصين أواخر العام الماضي، وربما من سوق في ووهان يبيع الحيوانات البرية الغريبة.

وقال ترامب الخميس: إنه رأى دليلاً على أن معهد ووهان لعلم الفيروسات، كان في الواقع مصدر تفشي المرض، على الرغم من رفضه إعطاء تفاصيل.

ورداً على سؤال حول ما ادعاه ترامب، خلال مؤتمر صحفي افتراضي، شدد مسؤول الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايكل راين، على أن منظمة الصحة، التابعة للأمم المتحدة “استمعت مراراً وتكراراً إلى العديد من العلماء، الذين نظروا في تسلسل جينوم” الفيروس.

وقال: “نحن متأكدون من أن هذا الفيروس طبيعي المنشأ”، مكرراً الموقف الذي عبرت عنه المنظمة سابقاً.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق