الصحة العالميه: الوقت لم يفت لمحاربة كوفيد-19

أعتبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “أن الآوان لا يفوت أبدا لتغيير الأمور” في وقت حصد فيروس كورونا المستجد أرواح أكثر من مليون شخص ويصيب أكثر من مليونين في الأسبوع الواحد.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس الذي يدير حملة مكافحة أسوأ جائحة يشهدها العالم منذ قرن في مقال نشرته صحيفة “ذي انديبندنت” البريطانية “الأمثولة الأهم تبقى هي نفسها مهما كانت المرحلة التي بلغتها الجائحة في بلد ما: لا يفوت الآوان أبدا لتغيير مجرى الأمور”.

ونشر هذا المقال الافتتاحي في اليوم الذي سجلت فيه الوكالة الأممية الوفاة المليون جراء الوباء الذي بدأ انتشاره في الصين في كانون الأول/ديسمبر ليعم العالم بأسره في غضون أشهر. وقد أصيب ما لا يقل من 33 مليونا بالفيروس.

واضاف “توفي مليون شخص بسبب كوفيد-19 فيما يعاني عدد أكبر بسبب الجائحة” مشددا على السرعة غير المسبوقة التي نجح فيها العالم في اعتماد فحوص ورص الصفوف للتوصل إلى لقاحات فعالة وآمنة.

وبدت الجائحة تحت السيطرة لفترة من الفترات في جزء كبير من العالم إلا أنها بدأت الآن تتفاقم مجددا مع عودة العجلة الاقتصادية. وسجلت منظمة الصحة في الأسبوع الأخيرين عددا قياسيا من الإصابات بلغ أربعة ملايين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى