الصدر .. “أبعدوا بغداد عن رعب الصواريخ”

السياسي – جدد متحدث باسم التيار الصدري، اليوم الثلاثاء، دعوة الزعيم العراقي الشيعي إلى إبعاد بغداد عن رعب الصواريخ.

وقال صلاح العبيدي، المتحدث باسم مقتدى الصدر، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية: “يجب إبعاد بغداد عن الرعب نتيجة إطلاق الصواريخ على البعثات الدبلوماسية”.

كما أضاف أن هناك دولاً مستفيدة من وضع العراق الحالي.

بدوره، رأى حيدر الجابري، المسؤول الإعلامي لمكتب الصدر، أن التصعيد الحاصل في المنطقة يضر بالعراقيين، مضيفاً يجب منع الانفلات الأمني الذي تسعى إليه العديد من الجهات.

وكان الصدر قد وجّه قبل أيام دعوة إلى الولايات المتحدة وإيران، مناشداً إبعاد العراق عن الصراع الدائر بينهما. وقال في تغريدة على حسابه على تويتر يوم الجمعة الماضي: “العراق الحبيب وقع ضحية الصراع الأميركي- الإيراني، وقد تضرر بصورة لا يصح السكوت عنها، وكأنه ساحة لصراعاتهم العسكرية والأمنية والسياسية والفيروسية، وذلك لضعف الحكومة وتشتت الشعب”. وأضاف: “أوجه ندائي للجارة (إيران) أن تبعد العراق عن صراعاتها ولن نتركها في شدتها إذا ما حفظت للعراق وحكومته الهيبة والاستقلال”.

يشار إلى أن موقف الصدر جاء في توقيت حساس، وبعد ارتفاع حدة التوتر الإيراني الأميركي إثر استهداف المنطقة الخضراء ومحيط السفارة الأميركية في العاصمة العراقية بعشرات الصواريخ يوم الأحد الماضي، ما دفع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إلى التأكيد أن طهران لن تكون مسرورة إذا مس أي أميركي في المنطقة.

وبعد الهجوم المذكور أوقف أحد قياديي كتائب حزب الله العراق المتهمين بالهجوم، ما استدعى استنفارا من قبل بعض عناصر هذا الفصيل المدعوم من إيران، الذين ظهروا في مقطع مصور مهددين ومتوعدين!.

قبل أن تهدأ الأمور نسبيا، إثر انتشار القوات الأمنية في العاصمة، وتأكيد الكاظمي أنه لن يتوانى عن حماية أمن العراقيين.

ولاحقاً أعلنت الداخلية العراقية وضع خطط شاملة من أجل حماية بغداد والبعثات الأمنية كافة في العاصمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى