الصدر يدعو إلى إعلان حالة الطوارئ في بغداد

دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر يوم الأحد الحكومة العراقية إلى إعلان حالة الطوارئ في بغداد والاستعانة بالجيش العراقي حصراً لحماية المدنيين والبعثات الدبلوماسية، مطالبا السفارة الأمريكية بعدم الرد على صواريخ استهدفتها.

وقال الصدر في تغريدة له على حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “أنا على أتم الاستعداد للتعاون الأمني بهذا الشأن”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف “ليس من حق أحد إستعمال السلاح خارج إطار الدولة”، داعياً “البرلمان للتفاوض مع السفارة الأمريكية لوضع حد لاحتلالها وتحكمها و تدخلها بالشأن العراقي”.

وأكد “اناَ من جهتي أعتبر كل من يستعمل السلاح خارج نطاق الدولة والقرار العقلاني إما إرهابي أو خارج عن الشرع والقانون”.

وطالب “السفارة الأمريكية بعدم الرد العسكري والأمني وترك الأمور للدولة العراقية فهي صاحبة السيادة لا أنتم”.

وأوضح “أن تعريض المدنيين هو ديدن الميليشيات كما أخبرناهم سابقاً وبحجة مقاومة الاحتلال”.

وكانت المنطقة الخضراء الحكومية قد تعرضت مساء الأحد لقصف صاروخي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى