الصدر يعلن حل «القبعات الزرقاء».. ويهدد بسحب تأييده لـ«العلاوي»

هدد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بسحب تأييده لرئيس الوزراء العراقي المكلف توفيق علاوي في حال استمرار الضغوط الحزبية والطائفية لتشكيل الحكومة المؤقتة.

وأعلن الصدر في تغريدة عبر تويتر حل مجموعة القبعات الزرقاء التابعة لتياره والمتّهمة بمهاجمة ساحات للمتظاهرين.

كما دعا القوات الأمنية إلى فرض الأمن وإبعاد المخربين عن أماكن المظاهرات السلمية.

وأشار الصدر إلى أنه ينتظر نتائج التحقيق في أحداث مدينة النجف قبل قيامه بـ”الواجب الشرعي والوطني”.

وكان زعيم التيار الصدري قد دعا أصحاب “القبعات الزرقاء” التابعين له، إلى تمهيد الطريق أمام القوات الأمنية العراقية لـ”كشف المخربين”، علما أن اتفاقا حكوميا بين محافظ النجف، وقيادات التيار الصدري، في 4 من فبراير الحالي، قد أفضى إلى عدم تواجد أصحاب “القبعات الزرقاء” في الشوارع، وأن يقتصر عملها على الإسناد لحفظ الأمن والنظام للمدارس ودوائر الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق