الصليب الاحمر يطلق نداء عاجلا بشأن حياة القواسمة والفسفوس

السياسي – أطلق إلس ديبوف، مدير بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في القدس المحتلة نداء عاجلا بشأن حياة الأسيرين مقداد القواسمة وكايد نمورة (الفسفوس).

وقال ديبوف في بيان ، يوم الجمعة، “نجدد نداءنا العاجل بشأن مقداد القواسمة وكايد نمورة (الفسفوس). وتحث اللجنة الدولية السلطات والمعتقلين وممثليهم على إيجاد حل يجنب أي خسائر في الأرواح.”

وأضاف “نواصل زيارة و مراقبة أوضاعهم عن كثب، كما نتابع وضع ستة معتقلين آخرين مضربين عن الطعام، بمن فيهم علاء الأعرج. لكل معتقل الحق في معاملة إنسانية تحفظ كرامته.”

من جانبه، أكد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن “حركة حماس لن تتردد في تحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى الآن وفي المستقبل.”

وأوضح هنية أن “الفريق التفاوضي الذي يدير مفاوضات غير مباشرة مع الاحتلال هم من خيرة رجال الحركة، ويعرفون ما الذي يجب فعله من أجل التوصل لصفقة مشرفة، وبإسناد تام من كل أذرع الحركة في الداخل والخارج عبر فصول متتالية إلى أن يتحقق الهدف النهائي بتحرير أسرانا.”

وطالب رئيس الحركة “المجتمع الدولي والمؤسسات ذات العلاقة بتحمل مسؤوليتها كاملة في وقف معاناة أسرانا، وكبح جماح السياسة العدوانية لمصلحة السجون الإسرائيلية، مشيدا بالخطوات النضالية والإضرابات التي يخوضها الأسرى من أجل حقوقهم العادلة.”

وقال “إننا لن نسمح بالاستفراد بأي فصيل داخل السجون”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى