الصومال : تفجير انتحاري أمام مسجد

السياسي – أفادت وسائل إعلام صومالية بأن انفجارا هائلا وقع أمام مسجد في مدينة كيسمايو الساحلية بمنطقة جوبا السفلى، ما أسفر عن سقوط قتيلين وجرح آخرين بينهم مسؤول بارز.
وقال شهود عيان إن انتحاريا كان يحمل حزاما ناسفا فجر نفسه أمام المسجد بعد أداء صلاة الجمعة بقليل، حيث كان مسؤولون من إدارة جوبالاند يصلون.

وذكرت التقارير أن الانفجار كان يستهدف شافي رابي كاهن رئيس غرفة التجارة والصناعة بولاية جوبالاند الصومالية الذي ورد أنه أصيب بجروح خطيرة.

وأصيب في الانفجار أيضا الحرس الخاص بالمسؤول ومدنيون كانوا يغادرون صلاة الجمعة.

وقال الضابط في الشرطة الصومالية سهل نور لوكالة أسوشيتيد برس، إن الانتحاري فجّر حزامه الناسف قرب بوابة المسجد بينما كان المصلون يغادرون بعد الصلاة. وأضف أن ستة أشخاص أصيبوا.

وقال المسؤول المحلي عبد الناصر علي إن المهاجم استهدف على ما يبدو رئيس الغرفة التجارية الإقليمية الذي أصيب.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. ومع ذلك ، فإن جماعة الشباب المرتبطة بالقاعدة غالبا ما تشن مثل هذه الهجمات.

وشكلت منطقة جوبالاند بدءا من 2008 ولأربع سنوات، معقلا لحركة الشباب التي كانت تستفيد من عائدات مرفأ المدينة. واستعادت قوات خاصة محلية بمساندة الجيش الكيني المنطقة في 2012.

وتدير المرفأ الواقع على بعد نحو 500 كم جنوب غرب مقديشو وجوبالاند المحيطة به حكومة محلية مرتبطة بالسلطات الفيدرالية الصومالية. وبعدما فقدوا السيطرة على كيسمايو، واصل الشباب شنّ هجمات على الجيش وقوة الاتحاد الأفريقي في المنطقة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى