الصومال : نائب رئيس أركان الجيش ينجو من محاولة اغتيال

السياسي – نقلت وسائل إعلام صومالية عن مصادر أمنية، اليوم الأحد 28 فبراير/شباط، أنباء عن نجاة نائب رئيس الأركان فى الجيش الصومالي، الجنرال عباس أمين، من محاولة اغتيال باستخدام لغم أرضي، استهدف موكبه فى مديرية هدن بوسط العاصمة مقديشو.

وأفاد شهود عيان أن عبوة ناسفة انفجرت في منطقة هدن قرب موقع السفارة التركية سابقا في مقديشو، أثناء مرور مركبة تقل نائب رئيس الأركان عباس أمين.

ونجا عباس من الإصابة بينما قال شهود عيان إن اثنين من جنود المرافقة قتلا، وجرح أربعة أشخاص آخرين بينهم مدنيين وعسكريين.

وقال مصدر بالشرطة إن التفجير نتج عن لغم أرضي جرى التحكم به عن بعد، واستهدف سيارة عسكرية تابعة لقوات مصلحة السجون لحظة مرورها بالقرب من تقاطع رقم 4، وسط العاصمة مقديشو.

وأضاف أن التفجير تسبب في إصابة جنديين تم نقلهما إلى أحد مستشفيات العاصمة، فيما لحقت السيارة أضرارا بسيطة.

في وقت سابق، قالت وسائل إعلام محلية إن “مفجرا انتحاريا حاول استهداف مركز شرطة “حمروين” بالعاصمة مقديشو، ونقلت عن شهود عيان أنهم سمعوا إطلاقا للنار من جانب الشرطة عقب التفجير”.

وذكرت الوسائل المحلية، أن المهاجم ألقى بذته المتفجرة قرب مركز الشرطة، ولكن الأمن ألقى القبض عليه، مشيرة إلى أن شرطيا أصيب في العملية.

ومطلع الشهر الجاري، أسفر انفجار وقع بالقرب من فندق بالعاصمة الصومالية مقديشو عن مقتل تسعة أشخاص بينهم وزير الدفاع الأسبق الجنرال محمد نور جلال.

ويشهد الصومال، منذ عقود، صراعًا داميًا بين حركة الشباب وقوات الحكومة المركزية. وتهدف حركة الشباب للسيطرة على الدولة الواقعة في منطقة القرن الإفريقي، وحكمها وفقا لتفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى