الصومال يتهم الإمارات بالتدخل في شؤون البلاد

السياسي – أعربت الحكومة الصومالية عن أسفها الشديد بشأن البيان الصادر عن وزارة الخارجية الإماراتية السبت، والذي وصفها بالحكومة “الانتقالية” وتضمن إعرابا عن القلق “من استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين”.

ونقلت وكالة الأنباء الصومالية (صونا) عن وزير الإعلام عثمان أبوبكر دُبي، القول في مؤتمر صحافي صباح اليوم الأحد بمقر الوزارة في العاصمة مقديشو: “منذ أن قامت الحكومة بطرد الميليشيات التي أعلنت عدم وجود حكومة في البلاد وهي المسؤولة عن الدولة، تلقت الحكومة رسائل من حكومات ومنظمات تتمتع بعلاقات طيبة معها، لكن الإمارات أصدرت بيانا يمس الحكومة الفيدرالية”.

وأشار وزير الإعلام إلى أن “الإمارات تتدخل في الشؤون الداخلية للصومال، عبر بعض رؤساء الولايات الأعضاء بالحكومة، والذين سافروا إلى الإمارات بعد توقيع اتفاقية الانتخابات في 17 أيلول/سبتمبر، رافضين تنفيذ الاتفاقية الموقعة”.

وأضاف أن “الخطوات التي اتخذتها الإمارات تنتهك القانون الدولي والأعراف الدبلوماسية والعلاقات الأخوية بين البلدين التي تقوم منذ فترة طويلة على الاحترام المتبادل والتعاون”.

وفيما يتعلق بقضايا الانتخابات، أوضح الوزير أن الحكومة ملتزمة بالاتفاقية التي تم التوصل إليها، ومستعدة لمناقشة أي إشكالات فنية.

وقال في هذا الصدد: “الانتخابات تعد شأنا خاصا من الشؤون الداخلية للصومال كما هو الحال بالنسبة لكل بلد، ولا يوجد بلد يسمح لأحد بالتحدث عن الانتخابات في بلده”.

وكان شخصان على الأقل، لقيا حتفهما وأصيب آخرون في تبادل لإطلاق النار بين مسلحين وقوات من الشرطة في مقديشو ليلة الخميس- الجمعة قبل ساعات من خروج مسيرة مقررة للمعارضة.

وجرى تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في الصومال في وقت سابق الشهر الجاري بعد فشل محادثات سياسية.

(د ب أ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى