الصين:أول وفاة بفيروس كورونا في بكين

أودت سلالة فيروس كورونا الجديدة المتفشية في الصين بحياة أولى ضحاياها في العاصمة بكين حسبما قال مسؤولون، اليوم الثلاثاء، في حين ارتفع عدد قتلى الفيروس إلى 106 وحذرت الولايات المتحدة رعاياها من السفر إلى الصين.

ووسط مخاوف متصاعدة من الفيروس، قالت لجنة الصحة الوطنية في بيان إن جميع حالات الوفاة نتيجة الإصابة بالفيروس وقعت في مدينة ووهان بإقليم هوبي باستثناء ست حالات. وعلى الرغم من تأكيد حالات إصابة بالفيروس في بلدان أخرى، فإنه لم تسجل أي وفاة بسببه خارج الصين.

وأصبحت مدينة ووهان التي ظهر فيها الفيروس أواخر العام الماضي معزولة فعليا وأظهرت لقطات على موقع ويبو الصيني الشبيه بتويتر سكانا بالمدينة وهم يرددون النشيد الوطني من نوافذ منازلهم.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن عدد حالات الإصابة المؤكدة في الصين ارتفع إلى 4515 حالة حتى 27 يناير/ كانون الثاني بعدما كان 2835 في اليوم السابق.

ويطلق على الفيروس رسميا اسم (2019-إن.كو.في) ويمكنه أن يسبب الالتهاب الرئوي لكن من السابق لأوانه معرفة حجم خطورته أو مدى سهولة انتقاله.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد عرض على الصين أمس الإثنين تزويدها بأي مساعدات تحتاج إليها، ونصحت وزارة الخارجية الأمريكية المواطنين “بإعادة النظر” في السفر إلى الصين في ضوء تفشي الفيروس.

وحذرت كندا، التي أعلنت عن حالتي إصابة مؤكدة بالفيروس وتتحرى 19 حالة إصابة أخرى محتملة، رعاياها من السفر إلى هوبي.

وزار رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ مدينة ووهان، التي تعد بؤرة تفشي الفيروس، لتشجيع العاملين في المجال الطبي والتعهد بإرسال تعزيزات.

وأظهرت لقطات عرضها التلفزيون الرسمي لي وهو ينشد مع عاملين في المجال الطبي هتافات لرفع الحالة المعنوية.

وتأكدت حالات إصابة بالفيروس في أكثر من عشر دول بين أناس قادمين من ووهان.

وقالت السلطات الأمريكية إن 110 أشخاص يخضعون للفحص في 26 ولاية.

وألمانيا هي آخر دولة تعلن عن حالة إصابة مؤكدة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى