الصين تؤكد قدرتها على احتواء وهزيمة كورونا الجديد

أكدت الصين اليوم الجمعة أنها قادرة على “احتواء وهزيمة” فيروس كورونا الجديد، الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان وانتشر في البلد الأسيوي مخلفا 213 حالة وفاة و9692 حالة إصابة مؤكدة، مما دفع منظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة الطوارئ الدولية إزاء تفشي الفيروس التاجي الجديد.

وقالت لجنة الصحة الوطنية الصينية في بيان نشر بعد ساعات قليلة من قرار منظمة الصحة العالمية، إن “الصين واثقة وقادرة على احتواء وباء فيروس كورونا الجديد بشكل فعال وهزيمته في النهاية”.

وعلى الرغم من تشخيص 99% من الحالات داخل الصين، أعلنت لجنة الطوارئ المؤلفة من 15 خبيراً، والتي دعا إليها المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، حالة التأهب الدولية مساء أمس الخميس.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية، أن “الحكومة الصينية تولي أهمية كبرى للوقاية والسيطرة على الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد، واتخذت إجراءات أكثر صرامة للحد من الوباء”.

وأضاف البيان أن اللجنة تأمل أن “يتفهم المجتمع الدولي ويدعم جهود الصين لمنع الوباء والسيطرة عليه وبذل جهود منسقة مع الصين لاحتواء الوباء والحفاظ على الأمن الصحي العالمي بما يتوافق مع اللوائح الصحية الدولية ومنظمة الصحة العالمية”.

ومن جانبه، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحافي “نعلن حالة الطوارئ ليس لما يحدث في الصين بل بسبب الوضع في دول أخرى لأن فيروس كورونا قد يمتد إلى مناطق ذات أنظمة صحية أكثر هشاشة”، معرباً عن ثقة منظمة الصحة العالمية في قدرة الصين على السيطرة على الفيروس.

وتعد هذه المرة السادسة التي تعلن فيها منظمة الصحة العالمية هذا النوع من الطوارئ الدولية عقب إعلانها إزاء انفلونزا (اتش وان ان وان) (2009) وإيبولا في افريقيا الغربية (2014) وفي جمهورية الكونغو (2019) وشلل الأطفال في 2014 وفيروس زيكا في 2016

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق