الصين تتوقع زيادة استهلاكها من النفط والغاز في 2020

السياسي-وكالات

تتوقع الصين زيادة في استهلاك النفط والغاز الطبيعي، في إطار مساعي بكين للحد من تلوث الهواء.

وبحسب “الألمانية”، أظهرت دراسة أعدتها شركة “بتروتشاينا”، أكبر منتج للنفط والغاز في الصين، أنه من المتوقع أن يزيد استهلاك الغاز 8.6 في المائة إلى 330 مليار متر مكعب في العام الجاري 2020.

كما توقع التقرير زيادة في إنتاج الغاز الطبيعي بواقع 8.2 في المائة ليصل إلى 187.5 مليار متر مكعب في 2020، وزيادة 9.3 في المائة في الواردات لتصل إلى 150 مليار متر مكعب.

وأوضحت الدراسة أن الصين تمضي قدما صوب تحقيق هدفها في إطار خطة تستغرق ثلاثة أعوام للحد من معدلات تلوث الهواء، التي تشمل أيضا زيادة حصة الغاز الطبيعي في استهلاك البلاد من الطاقة إلى 10 في المائة خلال العام الجديد.

ووفقا لوحدة “بلومبيرج إنتلجنس” البحثية، فإنه رغم الانتعاش الذي شهدته السوق الصينية في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، لا يزال الطلب على الغاز منخفضا بسبب تباطؤ النشاط الصناعي، وتراجع إنتاج الكيماويات وأيضا عمليات توليد الكهرباء باستخدام الغاز، ويتوقع الباحث هينيك فانج نمو الطلب 5 في المائة على مدار 2020.

من جهة أخرى، أظهر تقرير رسمي أن الكوارث الطبيعية تسببت في خسائر اقتصادية مباشرة بقيمة 327.1 مليار يوان (47.5 مليار دولار) في جميع أنحاء الصين العام الماضي، وفقا لوزارة إدارة الطوارئ.

وأظهرت الإحصاءات، التي قدمتها الوزارة أن نسبة الخسائر الناتجة عن الكوارث الطبيعية في الناتج المحلي الإجمالي انخفضت 24 في المائة في 2019، مقارنة بالمتوسط خلال الأعوام الخمسة الماضية.

وبلغ عدد القتلى والمفقودين في الكوارث الطبيعية 909 أشخاص العام الماضي، مع تأثر نحو 130 مليون شخص آخرين سلبا، بما في ذلك إجلاء 5.29 مليون شخص.

وتأثرت البلاد بشكل أساسي بالفيضانات والأعاصير والجفاف والزلازل والكوارث الجيولوجية في 2019، في حين تسببت حرائق الغابات والأراضي العشبية والعواصف البردية ودرجات الحرارة المنخفضة والكوارث الثلجية في أضرار بدرجات متفاوتة.

وكان التأثير الكلي للكوارث الطبيعية في العام الماضي أقل من المتوسط خلال الأعوام الخمسة الماضية، مع انخفاض عدد الوفيات وعدد المفقودين وعدد المنازل المنهارة، وكذلك نسبة الخسائر الاقتصادية المباشرة الناجمة عن الكوارث الطبيعية في الناتج المحلي الإجمالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق