الصين تفرض عقوبات على بومبيو

السياسي – أعلنت الصين، الأربعاء، فرض عقوبات على نحو 30 مسؤولا في إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، من بينهم وزير الخارجية مايك بومبيو، لانتهاكهم ”سيادتها“.

وقالت وزارة الخارجية الصينية، في بيان صدر فيما كان جو بايدن ينصّب رئيسا في واشنطن: ”قررت الصين فرض عقوبات على 28 شخصا انتهكوا بشكل خطير السيادة الصينية“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

والخطوة التي اتخذتها الصين، تعبير عن الغضب خاصة من اتهام أطلقه بومبيو في آخر يوم له في منصبه قال فيه إن الصين ارتكبت إبادة جماعية بحق المسلمين الويغور. وقال أنتوني بلينكين، وهو من اختاره بايدن ليحل محل بومبيو، إنه متفق مع سلفه في هذا الرأي.

وأضافت وزارة الخارجية الصينية في بيانها أن بومبيو والمسؤولين الآخرين ”خططوا وروجوا ونفذوا مجموعة من الخطوات المجنونة التي مثلت تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للصين وأهانوا الشعب الصيني وأضروا بشكل بالغ بالعلاقات الصينية الأمريكية“.

ومن بين المسؤولين السابقين الآخرين الذين عملوا مع ترامب وشملتهم العقوبات، المستشار التجاري السابق للبيت الأبيض بيتر نافارو، إضافة إلى مستشاري الأمن القومي السابقين روبرت أوبراين وجون بولتون، ووزير الصحة ألكس عازر، وسفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، وكذلك ستيف بانون المستشار البارز لترامب.

وكان بومبيو أعلن الثلاثاء أن إدارة ترامب قررت أن الصين ارتكبت ”إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية“ بقمعها المسلمين الويغور.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون ينغ، في تصريحات إعلامية الأربعاء: ”كذب بومبيو كثيرا في السنوات الأخيرة وهذه مجرد كذبة أخرى“.

وتنفي الصين اتهامات أمريكا لها بارتكاب انتهاكات ضد الويغور.

لكن بلينكين قال الثلاثاء إنه يتفق مع تقييم بومبيو بخصوص الإبادة الجماعية.

وأضاف بلينكين: ”إدخال الرجال والنساء والأطفال إلى معسكرات احتجاز، ومحاولة التأثير فيهم وإعادة تعليمهم حتى يصبحوا مؤيدين لأيديولوجية الحزب الشيوعي الصيني، كل هذا يظهر سعيا لارتكاب إبادة جماعية“.

وردا على سؤال حول تصريحات بلينكين، قالت ”هوا“: ”نأمل في أن تعمل الإدارة الجديدة مع الصين بروح الاحترام المتبادل والتعامل بشكل لائق مع الخلافات وإجراء مزيد من التعاون المثمر للجانبين في مزيد من القطاعات“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى