الصين تلغي اجتماع عمل مع ممثلي وزارة الدفاع الأمريكية

السياسي – ألغت الصين، اليوم الجمعة، اجتماع عمل بين ممثلي وزارتي الدفاع الصينية والأمريكية، رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان.
وقالت الخارجية الصينية في بيان إنه “رداً على زيارة بيلوسي إلى تايوان، والتي قامت بها على الرغم من احتجاجات جمهورية الصين الشعبية، قررنا إلغاء اجتماع عمل لممثلي وزارتي الدفاع الصينية والأمريكية”.
وأكد البيان أن الصين ستوقف الحوار على مستوى القيادتين العسكريتين الإقليميتين للصين والولايات المتحدة، وكذلك اجتماعات مع ممثلي الولايات المتحدة في إطار آلية ضمان الأمن البحري.
وكانت زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، إلى تايوان (الصين) يومي 2 و 3 آب/أغسطس الجاري، هي أول زيارة يقوم بها رئيس مجلس النواب الأمريكي إلى تايوان منذ عام 1997، مما يجعلها أعلى مسؤولة أمريكية تزور الجزيرة منذ 25 عاماً.
ومن جهتها أكدت الإدارة الأمريكية، والتي جرى تحذيرها على لسان الرئيس الصيني من “اللعب بالنار”، لبكين على التزامها بسياسة “الصين الواحدة”، ونأت بنفسها عن الزيارة، قائلة إن رئيسة مجلس النواب تتخذ القرارات بنفسها.
ورداً على الزيارة، بدأت الصين مناورات عسكرية بالقرب من تايوان، كما فرضت عقوبات على صندوقين تايوانيين، وعلقت تصدير الرمال الطبيعية إلى الجزيرة، وواردات تايوان من الحمضيات وبعض أنواع منتجات الأسماك.
وصرحت وزارة الخارجية الصينية بأن الصين تعتزم اتخاذ إجراءات حاسمة وصارمة، لافتة إلى أن جميع النتائج السلبية للزيارة، التي عارضتها بكين لعدة أشهر، ما زالت قائمة، وستتحمل واشنطن وتايبيه المسؤولية عنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى