الصين تنتصر في معركة الكورونا على الثلاثي المتحكم في العالم .
د.صالح الشقباوي

استاذ محاضر في جامعة بودواو- الجزائر

لا شك ان فيروس الكورونا هو سلاح التدمير الاقتصادي الشامل الذي استخدمته منظومة القوى العالمية ضد الصين، وضد الانسانية ، وضد مشروع الجينيوم البشري.
حيث تشير وتؤكد نتائج الدراسات المخبرية المسبقة فائقة الدقة، التي اجريت على حجم قطر انتشار الفيروس ، الى انه سيضرب مناطق مستهدفة ( الصين ، ايران ، ايطاليا ، فلسطين ، الجزائر ) يتم نشره فيها ضمن اليات نقل الوباء الفيروسي ( اما من خلال نشر الفيروس مباشرة ..الصين مثالا ، واما بارسال مجموعات بشرية حاملة للفيروس..كما حدث في فلسطين والجزائر )
لكن النتائج الفعلية لانتشار الفيروس، تخطت سلطات الضبط المصنعة وتجاوزت حدود الرغبة والاهداف المنتجة وحتى تجاوز قطر انتشاره حدود الجغرافيات المحددة له مسبقا والمراد ضربها به..واصبحت الكرة الارضية حاضنة له ، بكل انسانيتها ” عدا مناطق محدودة سلفا لعدم انتشاره .”اليمن نموذجا”
ان كورونا هو فيروس نتاج اجتماع الثلاثي( الموساد ؛ السي.آي.ايه.والمتنورين الجدد) كما انه انتجاج النظام الامريكي الحاكم في واشنطن .وهو مؤامرة ذات شقين
تسعى الى تجديد النظام المناعي للاقتصادي الامريكي المثخن بجراح تراكم الديون والعجز والحباط ، بالتوازي مع خلق عجز كبير للاقتصاد الصيني ثاني اكبر اقتصاد في العالم الصاعد بسرعة جنونية ، وما ضرب ” ووهان” اضخم المدن الصينية وقلبها الصناعي والتي يصل حجم انتاجها الى اكثر من 78%من صادرات الصين للعالم و 40% من الناتج المحلي ،
لقد فشلت امريكا بهجومها الفيروسي الكوروني ضد الصين .متخطية بذلك فكرة البرغماتية التي تربطها مع العالم ووصلت الى حدود تهديد حياة الانسانية جمعاء لتحقيق مآربها واهدافها المالية ، لذا عمدت الصين منذ اللحظة الاولى للهجوم الفيروسي على امتصاصه، واستيعاب نتائجه ، وعملت على شن عجومها الوقائي على جبهتين الداخلية والخارجية وسارت بخطين متلازمين ، فقد اقوت وضاعفت التدابير الوقائية المضادة لفعل الفيروس في الساحة الداخلية الصينية ؛ بعد ان انشأت احدث مستشفى عالمي بسعة خمسة لاف سرير بعشرة ايام وقامت بصنع نظام مضاد للفيروس (خلق كورس علاجي ضمن فترة زمنية محددة ) وارسلت للمناطق التي ضربها الفيروس بعثات طبية صينية لتدريس
هذا الكورس الصيني المتطور والاطلاع على اسرره الجينية من خلال فهم الفعل الجيني والنيوكليوتيدات ( جمل ، حروف) وكيفية عمل الحمض النوويD.N.A.وكيفية عمل كيمياء الهرمونات الخاصة بالجهاز التنفسي ….نعم لقد انتصرت الصين وقلبت معادلة الصراع مع هذه القوى المتأمرة عليها وعلى مركزها الطليعي كقائدة للعالم ..الانساني .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى