الطيبي: الأصوات العربية ستخرج نتنياهو من الحكومة

السياسي – وجه النائب أحمد الطيبي الاثنين، دعوة إلى فلسطينيي الداخل المحتل، من أجل المشاركة في التصويت بانتخابات الكنيست، من أجل إسقاط رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وقال الطيبي بعد الإدلاء بصوته بمدينة الطيبة المحتلة، إن “اليوم سيكون أكبر نصر لمجتمعنا العربي، وستحصل القائمة المشتركة على مقاعد كثيرة، كي يكون لنا التأثير الأقوى، وسنثبت لنتنياهو، بأن الأصوات العربية ستخرجه من الحكومة”.

تابع الطيبي: “نناشد الجميع المشاركة في عملية التصويت، ومن يعرف أشخاص لا يريدون التصويت فيجب إقناعهم للمشاركة، فهناك رغبة واسعة في دعم القائمة المشتركة، لنكون الأقوى، هذه فرصتنا للتأثير ولتحقيق إنجاز غير مسبوق ونرسل نتنياهو إلى بيته”، وفق قوله.

وتمثَّل القائمة المشتركة، وهي تحالف 4 أحزاب عربية، من خلال 13 نائبا بالكنيست الحالي، المكون من 120 مقعدا، ولكن النواب في القائمة المشتركة، قالوا خلال الأسابيع الأخيرة إنهم يأملون رفع هذا التمثيل إلى 16 مقعدا بالكنيست القادم.

وفتحت صباح الاثنين، صناديق الاقتراع للانتخابات الثالثة خلال عام، على أن تغلق في ساعة متأخرة من مساء اليوم، لتبدأ عملية فرز الأصوات.

ويحاول نتنياهو، الذي أخفق بتشكيل حكومة بعد الانتخابات التي جرت في نيسان/ أبريل وأيلول/ سبتمبر الماضيين، الحصول على61 صوتا لتشكيل الحكومة القادمة، لكنه يواجه اتهامات بالفساد، ومنافسة شديدة من أحزاب الوسط والعربية، التي لا تخفي رغبتها بإسقاطه.

شجع النواب العرب، الاثنين، المواطنين العرب على الخروج إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم.

وقال النائب منصور عباس للصحفيين: “رفع نسبة التصويت ضروري لتعزيز مكانتنا السياسة وتقوية حضورنا، وزيادة تمثيلنا وتأثيرنا في معركتنا للحصول على حقوقنا ووجودنا في وطننا وأرضنا”.

وسبق أن حذر نتنياهو مؤيديه، خلال الأيام الأخيرة، من أن منافسه زعيم حزب “أزرق أبيض” الوسطي بيني غانتس، سيعتمد على دعم الأحزاب العربية لإفشال مسعاه بتشكيل حكومة، داعيا أنصار اليمين الإسرائيلي للإدلاء بأصواتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى