العال الإسرائيلية تطالب تل أبيب بتعويضات

السياسي – قالت شركة طيران العال الإسرائيلية، اليوم الخميس، إنها طلبت تعويضا قيمته 100 دولار من الحكومة عن سياساتها المتشددة فيما يتعلق بالسفر خلال جائحة كوفيد-19.

وطلبت العال من رئيس الوزراء نفتالي بينيت المساعدة في إنهاء محادثات إنقاذها المتعثرة، معلنةً أنها مُنيت بخسائر على مدار ثلاث سنوات بالإضافة إلى توسعها في الاستدانة لتجديد أسطولها.

وتفاقمت مشاكلها المالية بالقيود التي فرضتها إسرائيل على السفر لاحتواء انتشار فيروس كورونا، ولجأت مثل شركات طيران أخرى في مختلف أنحاء العالم للدولة طلبا للمساعدة.

واستغنت الشركة عن 1900 موظف يمثلون ثلث العاملين فيها تقريبا في إطار خطة للتعافي بتفويض من الحكومة من أجل الحصول على حزمة مساعدات قيمتها 210 ملايين دولار في السنة.

وقلصت أسطولها إلى 29 طائرة من 45 طائرة، لكنها تقول الآن إن هذه التدابير ليست كافية.

وطلب رؤساء شركة العال وشركتين أخريين صغيرتين منافستين لها من رئيس الوزراء نفتالي بينيت المساعدة في تسوية المشاكل في اجتماع عاجل.

وفي رسالة أخرى إلى المدير العام لوزارة المالية قالت “العال” إنها تطالب بتعويض فوري قدره 100 مليون دولار عن الأضرار التي لحقت بها بسبب قرارات الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى