العال الإسرائيلية تواجه التأميم بسبب كورونا

السياسي – وافق مجلس إدارة “العال”، أكبر شركة طيران إسرائيلية على برنامج يسمح للدولة بشرائها، على خلفية أزمة كورونا. وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن مجلس إدارة الشركة قرر اعتماد خطة إنقاذ الشركة التي اقترحتها وزارة المالية.
وتقضي الخطة بحصول الشركة على قرض قيمته 250 مليون دولار بضمان حكومي نسبته 75 بالمائة، مع طرح الشركة أسهمها بقيمة 150 مليون دولار، والسماح لدولة الاحتلال بشراء 61 بالمائة منها.
والخميس، أعلنت الشركة أنها بصدد منح 500 من موظفيها، بينهم 100 طيار، إجازات غير مدفوعة الأجر، على خلفية الأزمة الاقتصادية التي تواجهها في ظل وقف حركة الطيران من وإلى الأراضي المحتلة بسبب تفشي كورونا.
وبحسب موقع “كالكاليست” العبري، لم يبق في الشركة حاليا سوى 300 موظف، بعد أن وصل العدد الكلي للذين تم منحهم إجازات بدون راتب نحو 6 آلاف عامل.

ووفق تقارير محلية، بلغت خسائر الشركة في الربع الأول من العام الجاري 140 مليون دولار.
وشركة “العال” التي تأسست عام 1948، مملوكة لـ “كنافيم القابضة”، التي اشترتها من دولة الاحتلال قبل 15 عاما.
وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت الصحة الإسرائيلية أن عدد المصابين بكورونا وصل إلى 30 ألفا و749، من بينهم 334 حالة وفاة.
وخلال أزمة تفشي كورونا، بحث الكثير من الدول إمكانية لجوئها إلى خيار التأميم لإنقاذ شركات عالمية من الإفلاس، ولتجنب انضمام مئات الآلاف من العمال إلى صفوف البطالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق