العثور على 343 مهاجراً غير نظامي بشاحنة في المكسيك

أعلنت السلطات المكسيكية الإثنين أنّها عثرت في شرق البلاد على مقطورة شاحنة بداخلها 343 مهاجراً غير نظامي، بينهم 103 قاصرين غير مصحوبين بذويهم.

وقال المعهد الوطني للهجرة في بيان إنّ المهاجرين يتحدّرون من غواتيلاما وهندوراس والسلفادور والإكوادور، وبينهم بعض العائلات، لكن بينهم أيضاً “103 قاصرين غير مصحوبين، معظمهم من غواتيمالا”.

وعثرت السلطات على المقطورة ليل الأحد-الإثنين على طريق في ولاية فيراكروز، وكان سائق الشاحنة متوارياً.

وأضافت أنّ المهاجرين “كانوا يرتدون أساور ملوّنة كوسيلة تعريف عنهم”.

وفي العادة يوزّع المهرّبون هذه الأساور على المهاجرين أثناء تهريبهم إلى الحدود مع الولايات المتّحدة.

وفي بيانه قال المعهد إنّ المقطورة جهّزت بمراوح ونظام تهوئة وأُخضعت لتعديل بحيث أصبحت تتألّف من طابقين وذلك لكي تتّسع لمزيد من الأشخاص.

وتعدّ الشاحنات واحدة من أخطر الوسائل التي يستخدمها مهرّبو البشر الذين ينقلون المهاجرين غير النظاميين عبر المكسيك إلى الولايات المتحدة.

وفي حزيران/يونيو الماضي لقي أكثر من 50 مهاجراً حتفهم بعد أن تُركوا في مقطورة شاحنة وسط حرّ شديد في مدينة سان أنطونيو في ولاية تكساس.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2021 قضى 56 مهاجراً كانوا متّجهين إلى الولايات المتحدة من أميركا الوسطى، وأصيب عشرات آخرون بجروح، بعدما انقلبت الشاحنة التي كانت تقلّهم في جنوب المكسيك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى