العدل الدولية تقبل قضية أقامتها إيران ضد الولايات المتحدة

السياسي – قررت محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة، الأربعاء، قبول نظر قضية أقامتها إيران ضد الولايات المتحدة، تطلب فيها رفع العقوبات المفروضة على طهران.

واستقر رأي أغلبية هيئة المحكمة المكونة من 16 قاضيا على أن محكمة العدل الدولية مختصة بنظر النزاع.

من جانبه؛ اعتبر وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، الأربعاء، أن بلاده حققت “انتصارا قانونيا” في أعقاب إعلان المحكمة.

وكتب الوزير عبر حسابه على “تويتر”، أن المحكمة “رفضت كل الاعتراضات المبدئية للولايات المتحدة في القضية التي رفعتها إيران التي حققت انتصارا قانونيا” من خلال هذه الخطوة.

وشهدت الأيام الأخيرة بوادر تهدئة نبرة الخطاب بين الإدارة الأمريكية الجديدة وإيران حول أزمة الملف النووى والتدخلات الإيرانية فى المنطقة، رغم تحذير وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن”، من أن طهران أمامها فترة قصيرة لامتلاك المواد اللازمة لصنع سلاح نووى.

وتأتى هذه التطورات بعد اختيار “روبرت مالي” خبير الشرق الأوسط، المسؤول السابق فى إدارة “باراك أوباما”، مبعوثًا لـ”بايدن” إلى إيران، وسيكون مسؤولاً عن إقناع طهران بكبح جماح برنامجها النووى، ووقف تخصيب اليورانيوم، بما يتجاوز الحدود التي فرضها الاتفاق النووي.

وقبل ساعات عادت حاملة الطائرات الأمريكية “يور إس إس نيميتز”، إلى الولايات المتحدة، بعد أن أمرت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، الشهر الماضى، ببقائها فى الشرق الأوسط بسبب التهديدات الإيرانية ضد المصالح الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى