العراق: إحراق مقار حزبية وأمنية في ذي قار

أحرق متظاهرون عراقيون مقرات عدة أحزاب وفصائل مسلحة، في مدينة الناصرية، عقب اغتيال ناشط مدني، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر أمنية.

وقام متظاهرون، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، بحرق مقر منظمة بدر وحزب الدعوة وعصائب أهل الحق ومبنى محافظة ذي قار في الناصرية، إضافة لحرق مقر فوج المهمات وسط المدينة وقطع الطرق والجسور بالإطارات المشتعلة، احتجاجاً على اغتيال الناشط حسين علي العصمي.

وقال مصدر أمني إن “متظاهرين أقدموا على حرق مقر منظمة بدر ومقر عصائب أهل الحق، في مدينة الناصرية”.

وأضاف المصدر أن “متظاهرين أحرقوا مجدداً مقر فوج المهمات الخاصة ومنزل رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ذي قار جبار الموسوي، وسط المدينة، ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية دون وقوع أية خسائر بشرية”.

وشذذت القوات الامنية في ذي قار من إجراءاتها ودخلت حالة الإنذار بنسبة 50%، بحسب موقع قناة “السومرية”.

وتأتي تحركات المتظاهرين احتجاجاً على مقتل الناشط العصمي، وهو شقيق أحد النشطاء البارزين في الاحتجاجات الشعبية، في محافظة ذي قار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى