العراق : إضراب للأطباء .. هذه مطالبهم

السياسي – بدأ أطباء العراق، صباح السبت، إضرابا عاما في المستشفيات، لدفع الحكومة لتنفيذ مطالبهم، التي أعلنوا عنها في بيان رسمي.

وبحسب الإعلام المحلي، فإن الإضراب شمل “الأطباء المقيمين في المستشفيات، ولم يشمل الأطباء في العيادات الخاصة أو المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة”‎.

ودعت وزارة الصحة في العراق، إلى إنهاء الإضراب، واستئناف تقديم الخدمات الطبية.

والأطباء المقيمون، مصطلح يطلق في العراق على من يتولون تقديم الخدمات الطبية لمدة عامين في المستشفيات الحكومية بعد تخرجهم من الكليات الطبية.‎

مطالب الأطباء

وأبرز مطالب الأطباء تتمثل بتحديد ساعات العمل، وتفعيل قانون حماية الأطباء، وتوفير العلاجات اللازمة في المستشفيات، وزيادة المخصصات المالية، ووقف الاعتداءات عليهم.

وطالبت الوزارة الأطباء في البيان بإنهاء إضرابهم، ودعتهم إلى “عدم الإصغاء إلى الأصوات التي تدعو إلى إيقاف تقديم الخدمات بما يخالف القانون”.

وأكدت أنه “تم الاستماع لكافة المطالب والمقترحات من ممثلي كافة الفئات”.

ولأكثر من مرة خلال العام الجاري، تظاهر أطباء في مختلف المحافظات العراقية، مطالبين بحمايتهم من الاعتداءات التي يتعرضون لها خلال تأديتهم مهامهم في المستشفيات.

وسجلت الشرطة العراقية خلال الأشهر الماضية اعتداءات متعددة طالت أطباء في مستشفيات تتعامل مع مصابي فيروس “كورونا”، بسبب وفاة بعض المرضى.

وأشارت الوزارة في البيان إلى أنه “تم تشكيل لجنة من المؤسسات الأمنية والقضائية لمتابعة قضايا الاعتداءات على الأطباء، والاتفاق مع لجنة الصحة في البرلمان على تشريع يتضمن تعديل قانون الصحة العامة بما يخدم الأطباء”.

فيما لم يصدر أي تعليق من الأطباء المضربين على دعوة الوزارة حتى لحظة نشر الخبر.

ويأتي الإضراب تزامنا مع تزايد حالات الإصابة بكورونا، إذ سجل العراق 311 ألفا و690 إصابة، بينها 8 آلاف و408 وفيات، و245 ألفا 305 حالات تعاف، بحسب آخر إحصائية صدرت عن وزارة الصحة الجمعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى