العراق.. إضرام النار بمقر فصيل موالٍ لإيران

أفاد مصدر أمني عراقي، الأحد، بأن مجهولين، يُعتقد انتماؤهم إلى الحراك الشعبي، أضرموا النيران بمقر فصيل حركة “عصائب أهل الحق”، أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي، والمقربة من إيران، في محافظة ميسان، جنوبي البلاد.
وقال الملازم أول في قيادة شرطة ميسان، ناصر العبدلي، إن “مجهولين يُعتقد انتمائهم إلى الحراك الشعبي، أضرموا النيران في مقر حركة عصائب أهل الحق في محافظة ميسان”، مشيراً إلى “خلو المقر لحظة إضرام النيران فيه”.
من جهتها، حملت “عصائب أهل الحق” في بيان، من وصفتهم بـ”المتعاونين مع الولايات المتحدة الأمريكية” مسؤولية إحراق مقرها في ميسان.
ونقل البيان عن المتحدث باسم الحركة، جواد الطليباوي، قوله إن “عملاء أمريكا قاموا باقتحام وإحراق المقر، رغم خلوه من الأشخاص، نظرا لالتحاق منتسبي الحركة بالجبهات للدفاع عن الوطن ومواجهة الدواعش”.
وأضاف الطليباوي أن “الحركة تدين هذا الاعتداء الغادر، وتطالب القوات الأمنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لردع المعتدين، الخارجين عن القانون وإلقاء القبض عليهم ومحاسبتهم”.
وعلى مدى الأشهر الماضية، أضرم متظاهرون غاضبون النيران بمقار الأحزاب السياسية، وفصائل الحشد الشعبي، مطالبين بطردهم من المحافظات.
وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، السبت، مقتل 490 متظاهراً واختفاء 25 آخرين في احتجاجات العراق للفترة من من أكتوبر/ تشرين الأول وحتى مارس/ أذار الماضيين.
وأجبر الحراك الشعبي حكومة عادل عبد المهدي، على تقديم استقالتها ديسمبر/ كانون الأول 2019، ويُصر المتظاهرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين، عام 2003.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى