العراق : استعادة 18 ألف قطعة أثرية مهربة

السياسي – أعلن وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، اليوم الأحد، عن إعادة 18 ألف قطعة أثرية مهربة.
وأفادت وكالة الأنباء العراقية (واع)، ظهر اليوم الأحد، بأن تصريحات فؤاد حسين جاءت خلال افتتاحه أعمال “منتدى الحضارات العريقة” بنسخته السادسة الذي انطلق في العاصمة العراقية، بغداد، بحضور دولي.
وأكد وزير الخارجية العراقي أن العالم، في الفترة الراهنة، يواجه تحديات كبيرة بسبب الأزمات واختلاف المصالح بين دول العالم، موضحًا أن “الحوار الثقافي يمثل شرطا لتعزيز التفاهم”.
وشدد فؤاد حسين على أن “أغلب حضارات العراق تعرضت لتهديدات مختلفة، والإرهاب كانت له يد في تدمير المعالم الحضارية، لكن تلك الأعمال الإرهابية لا يمكنها طمس التاريخ”.
وأشار حسين إلى أن بلاده “تنتهج رؤية تشاركية، وهناك مسؤولية أمامه في المستقبل للأخذ بزمام التعاون المشترك”، لافتًا إلى أن “تحديات التغير المناخي تتطلب تعاونا مشتركا”، وبأن منتدى الحضارات العريقة الذي يستضيفه العراق يعد طريقا دبلوماسيا قويا لدعم الجهود العالمية في مواجهة التحديات الراهنة.
وذكر وزير الخارجية العراقي أن بلاده تعرضت لسرقة ممنهجة لتهريب تراثه الثقافي في فترات مختلفة، مضيفًا أن الحكومة العراقية بذلت جهودا مضنية لوقف العمليات التخريبية ضد الآثار.
ولفت فؤاد حسين خلال أعمال “منتدى الحضارات العريقة” إلى أنه تمت إعادة أكثر من 18 ألف قطعة أثرية عراقية مهربة، معربًا عن أمله في تعزيز التعاون الثنائي والتنسيق لإعادة الآثار المسروقة كافة، مشددًا على أن المنتدى الحضاري الذي يعقد في بلاده يعد فرصة قوية للتواصل النوعي.
وأعلن العراق، العام الماضي، استعادة آلاف القطع الأثرية من الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى كانت قد سرقت من مواقع تاريخية تعرضت للنبش والنهب قبل وبعد عام 2003.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى