العراق : اعتقال عائلة ابتزت فتيات عبر مواقع التواصل

السياسي – ألقت الأجهزة الأمنية العراقية، اليوم الجمعة 28 مايو/أيار، القبض على مبتز إلكتروني، لقيامه بابتزاز العديد من الفتيات ومساومتهن على مبالغ مالية طائلة، بمشاركة أمه وزوجها في أقصى جنوبي العراق.
وأعلنت وكالة الاستخبارات العراقية اليوم، إلقاء القبض على مبتز قام بابتزاز 22 فتاة في محافظة ميسان جنوبي البلاد.

وبينت الوكالة، بعد ورود بلاغ عن وجود عملية ابتزاز لأحدى الفتيات في محافظة ميسان، على الفور تم تشكيل فريق عمل مختص من مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية وبإشراف مباشر من قبل وكيل الاستخبارات وبعد تكثيف الجهد الاستخباري ومقاطعة المعلومات تم إلقاء القبض على المتهم.

وأفادت الوكالة، بأن المبتز أقدم على ابتزاز إحدى الفتيات والحصول منها على مبلغ مالي مقداره 70 مليون دينار عراقي مقابل عدم نشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت، أن المبتز اعترف خلال التحقيقات معه قيامه بالجرم أعلاه و قيامه بـ22 عملية ابتزاز أخرى  في المحافظة، وبمساعدة والدته وزوجها الذي تم القبض عليهما بعد مداهمة منزلهما في المحافظة ذاتها من قبل المفارز.

العراق عائلة ابتزت فتيات

وبحسب الوكالة، اعترف زوج والدة المبتز بقيامه بابتزاز عدد كبير من الفتيات وكذلك اعترف بعدة سرقات بنفس المحافظة.

واختتمت وكالة الاستخبارات العراقية، تدوين أقوال المبتز وأمه وزوجها ابتدائيا وقضائيا بالاعتراف واتخذت بحقهم الإجراءات القانونية.

وتصدر المحاكم العراقية، بشكل مستمر، أحكاما بالسجن على المدانين الذين يقومون بابتزاز الفتيات، بنشر صورهن مقابل أموال كبيرة، في مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما في “فيسبوك” و”إنستغرام” و”تليغرام”.

الجدير بالذكر، أن بعض الفتيات في العراق يتعرضن لعمليات ابتزاز عبر نشر صور لهن ملتقطة خلال مناسبات خاصة أو دون حجاب أو بثياب فاضحة، أو تصور إحداهن مع حبيب لها، ويتلقين تهديدات بالفضح في حال لم يدفعن المال اللازم أو غيره، ليحذف المبتز الصور، والذي يكون في الكثير من الأحيان إما هاكر أو سارق لهاتف أو صديق أو حبيب الفتاة، ما يعرضها لخطر الفضيحة أو تصبح ضحية لجرائم القتل بدافع الشرف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى