العراق : العثور على منصة صواريخ استهدفت قاعدة عين الأسد

السياسي – عثرت القوات الأمنية العراقية، اليوم الأربعاء، 3 مارس/ آذار، على منصة إطلاق الصواريخ التي استهدفت قاعدة “عين الأسد” الجوية حيث تتمركز قوات التحالف الدولي مع الجيش، غربي العراق.

المنصة التي عثر عليها عبارة عن سيارة شاحنة مخصصة لنقل الحمولات (قلاب)، حيث تظهر الصور رفع الجزء الخلفي الخاص بالتحميل وتجهيزه وتحويله إلى منصة إطلاق صواريخ.

وتظهر الصور احتراق الشاحنة بشكل كامل، مع وجود الكثير من المعدات والأجهزة بجانب الشاحنة المدمرة، التي التهمت النيران الجزء الأمامي منها بالكامل.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وكشف عضو مجلس محافظة الأنبار العراقية عن المنطقة التي انطلقت منها صواريخ استهدفت أبرز القواعد العسكرية التي تتمركز بها قوات التحالف الدولي في غرب العراق.

وأوضح الكربولي، أن قاعدة عين الأسد الجوية “الواقعة في ناحية البغدادي التابعة لقضاء هيت غربي الأنبار، غرب البلاد” تعرضت لقصف بـ12 صاروخا.

وأضاف قائلا إن “الصواريخ انطلقت من منطقة تسمى البيادر وهي تقع بين قضاء هيت وناحية البغدادي، موجهة من سيارة نوع “حمل”.

وأكد أن القصف لم يسفر عن خسائر بشرية أو مادية، حسب المعلومات المتوفرة.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي اليوم، سقوط 10 صواريخ نوع غراد على قاعدة عين الأسد الجوية صباحا، دون خسائر تذكر، حيث عثرت القوات الأمنية على منصة إطلاق هذه الصواريخ، منوهة إلى أن مزيد من التفاصيل تعلن لاحقا.

وتتمركز قوات التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب، في قاعدة عين الأسد الجوية مع قوات الجيش العراقي والقوة الجوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى