العراق: المئات ينضمون إلى ساحات الاحتجاج

أفاد شهود عيان بأن المئات من العراقيين انضموا إلى ساحات التظاهر والاعتصامات اليوم الجمعة لدعم مطالب المتظاهرين والمعتصمين في حسم تسمية رئيس وزراء جديد في اطار المهلة التي حددها الرئيس العراقي برهم صالح وستنتهي اليوم بعد احتجاجات دامت 4 اشهر متواصلة في بغداد و9محافظات جنوبية.

وذكر شهود العيان، أن المئات من المتظاهرين انضموا إلى ساحات التظاهر في التحرير والخلاني ببغداد ومحافظات البصرة وميسان والناصرية والمثنى والديوانية وكربلاء والنجف وبابل وواسط حاملين إعلام العراق ويهتفون بشعارات واهازيج شعبية تؤكد عزم ساحات التظاهر بالمضي نحو الثبات على المطالب وتشكيل حكومة انتقالية تمهد لاجراء انتخابات مبكرة بعيدا عن تدخل الاحزاب.

وأوضحوا أن جماهير ساحات التظاهر ستبقى متمسكة بالقبول بمرشح مستقل غير منتمي لاحزاب السلطة وأن جميع الأسماء المطروحة حاليا تم رفضها لأنها لاتمثل تطلعات ساحات التظاهر ولا الدماء التي اريقة منذ انطلاق المظاهرات في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وبحسب الشهود، فإن عدداً من الجسور لازالت مغلقت منذ ساعات الصباح الأولى في ظل انتشار أمني واسع في الشوارع وفي محيط ساحات التظاهر فيما قام متظاهرون باغلاق مداخل ساحات التظاهر ونشر محاميع لتفتيش الوافدين لتامين الحماية لساحات التظاهر.

ويسود الهدوء في ساحات التظاهر ولم تسجل اية اضطرابات امنية مع ساعات الصباح الاولى في ظل انتظار وترقب إلى ماستؤول إليه الأحداث بعد خطبةصلاة الجمعة للمرجعية الشيعية العليا والأنباء التي تردد حول مهلة الرئاسة العراقية لتسمية مكلف لتشكيل الحكومة الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى