العراق: تظاهرات احتجاجية ضد نقص الكهرباء في البصرة

خرج العشرات من المحتجين في قضاء الدير شمالي البصرة، بتظاهرات، احتجاجاً على قلة ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية.

وقام المحتجون، بقطع الطرق، وحرق الاطارات، احتجاجاً على تردي واقع الطاقة الكهربائية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ويشهد العراق سنوياً احتجاجات عارمة وخاصة في محافظات الوسط والجنوب على تردي الخدمات ومنها الكهرباء، وتطورت في تشرين الأول الماضي إلى تظاهرات كبيرة، سقط خلالها مئات القتلى وآلاف الجرحى، كما أجبرت حكومة عادل عبدالمهدي على الاستقالة.

وكانت وزارة الكهرباء، أعلنت يوم الجمعة (24 تموز 2020)، استكمال 80% من التزامات العراق بمشروع الربط الخليجي، عازية سبب تأخر الجزء المتعلق بالجانب الخليجي، إلى الأحداث التي شهدها العالم مثل جائحة كورونا وتداعيات الوضع الاقتصادي.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء أحمد موسى إن المرحلة الأولى من الاتفاقية التي وقعها العراق مع هيئة الربط الخليجية تنص على تزويد محافظة البصرة بـ(500) ميغاواط من خلال خطي نقل الطاقة، وهما محطة الفاو القديم والفاو الجديد، فضلاً عن إنشاء محطة الفاو التحويلية (400) كي في، مشيراً إلى أن الاتفاقية نصت على جملة من الالتزامات تقع على عاتق الجانب العراقي، وأخرى على الجانب الخليجي، وأن العراق أكمل 80% من هذه الالتزامات.

وتزداد نقمة السكان على الحكومة في فصل الصيف (موسم الذروة)، مع تكرار الانقطاعات في الشبكة الوطنية للكهرباء مع ارتفاع درجات الحرارة، لتصل في بعض الأيام إلى أكثر من 50 درجة مئوية.

وأبرمت الحكومة العراقية العام الماضي، عقداً بقيمة تتجاوز 15.68 مليار دولار مع شركة سيمنز الألمانية لتطوير قطاع الطاقة الكهربائية في البلاد.

ويحتاج العراق إلى أكثر من 23 ألف ميغاواط/ ساعة من الطاقة الكهربائية، لتلبية احتياجات السكان والمؤسسات دون انقطاع، بينما يبلغ إنتاج العراق من الطاقة الكهربائية وفقا لوزارة الكهرباء 13500 ميغاواط، ويخطط لإضافة 3500 ميغاواط خلال العام الحالي، عبر إدخال وحدات توليد جديدة إلى الخدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى