العراق: تظاهرة نسوية في النجف

خرجت مئات العراقيات في تظاهرة نسوية هي الأولى في محافظة النجف جنوبي العراق، للدفاع عن دورهن وتأكيد حقوقهن بالمشاركة في احتجاجات مناهضة للحكومة والمطالبة بالإصلاحات السياسية.

وسارت التظاهرة التي شاركت فيها أستاذات جامعيات وطالبات وربات بيوت، على طريق يمتد حوالى كيلومتر، وصولا إلى ساحة الاحتجاج الرئيسية قرب مبنى مجلس محافظة النجف.

وتقدمت التظاهرة دورية للشرطة وانتشر شبان على جانبي الطريق وقاموا بتوزيع مياه الشرب على المتظاهرات.

وحملت المتظاهرات لافتات كتب على إحداها: “ولدت عراقية لأصبح ثائرة”، و”لا صوت يعلو فوق صوت النساء” كما تعالت هتافات بينها “لا أمريكا ولا إيران بغداد هي العنوان”.

وتأتي التظاهرة بعد دعوة أطلقها زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، لعدم الاختلاط بين الجنسين في أماكن الاعتصام.

وخرجت مئات العراقيات منتصف شهر فبراير الحالي، في تظاهرة وسط بغداد دفاعا عن دور المرأة في حركة الاحتجاج المناهضة للحكومة، بعد تلك الدعوة.

ويطالب المحتجون بالإضافة إلى محاربة الفساد بتغيير الطبقة السياسية التي تسيطر على مقدرات البلاد منذ 17 عاما، وملاحقة المتورطين بهجمات ضد المتظاهرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى