العراق تُلغي زيارة وزير دفاع تركيا رداً على انتهاكاتها

أعلنت وزارة الخارجية العراقية الثلاثاء إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي واستدعاء سفير أنقرة لديها على خلفية مقتل ضابطين عراقيين في هجوم تركي بطائرة مسيّرة شمال العراق.

وجاء في بيان للخارجية العراقية أنها ستقوم بـ“استدعاء السفير التركي، وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، وإبلاغه برفض العراق المؤكّد لما تقوم به بلاده من اعتداءات“.

وأدانت الرئاسة العراقية، الثلاثاء، الخروقات العسكرية التركية المتكررة للأراضي العراقية، مؤكدة أنها ”تعد انتهاكا خطيرا لسيادة البلاد“، فيما دعا البرلمان العراقي مجلس الأمن الدولي إلى التدخل العاجل لوقف الانتهاكات التركية.

وقالت الرئاسة في بيان لها:“ندين الاعتداء السافر الذي قامت به تركيا من خلال طائرة استهدفت منطقة سيد كان في إقليم كردستان، وإن الخروقات العسكرية التركية المتكررة للأراضي العراقية تعد انتهاكا خطيرا لسيادة العراق، ومخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية، وعلاقات حسن الجوار“.

وأضافت:“إذ نشجب هذه الأعمال العدوانية التي أسفرت عن سقوط عدد من المواطنين الأبرياء إضافة إلى ضباط من حرس الحدود، فإننا ندعو إلى الإيقاف الفوري لهذه الاعتداءات، والجلوس إلى طاولة الحوار والتفاهم لحل المشاكل الحدودية بين البلدين وبالطرق والوسائل السلمية وبما يحفظ أمن واستقرار المنطقة“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى