العراق : داعش يتبنى مقتل 7 من عائلة واحدة

السياسي – تبنى تنظيم داعش الارهابي، مساء اليوم الجمعة، المسؤولية عن قتل 7 أشخاص من عائلة واحدة في محافظة صلاح الدين، شمال العراق.

وقال التنظيم، في بيان نشرته وكالة ”أعماق“ التابعة له، إن ”مقاتلي داعش داهموا ليلة أمس منزلاً لأسرة يعمل أفرادها جواسيس لصالح الحشد الشعبي في منطقة البودور جنوب مدينة تكريت، وقاموا باعتقال 4 رجال وامرأتين من أفرادها ثم قتلوهم بإطلاق النار عليهم بعد التحقيق معهم“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف البيان أن ”مقاتلي داعش داهموا في القرية نفسها منزل عنصر من الشرطة العراقية وقاموا باعتقاله وقتله والاستيلاء على سلاح رشاش وذخيرة من منزله“.

وقتل 7 عراقيين من عائلة واحدة، فجر اليوم الجمعة، إثر هجوم مسلح جنوب محافظة صلاح الدين، نفذه مسلحون كانوا يرتدون زيا عسكريا عندما هاجموا القرية في جنح الظلام، دون أن تتمكن القوات الأمنية من الوصول إلى موقع الحادث بالسرعة المطلوبة.

وشهدت محافظة صلاح الدين، حادثة مماثلة، نهاية العام الماضي، عندما اختطفت قوة مسلحة مجهولة 12 مواطنا، وتم العثور لاحقا على ثماني جثث للمختطفين، فيما لم تتوصل التحقيقات إلى الجهة المتورطة، أو مصير البقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى