العراق : مسلح يهدد متظاهرين في البصرة (فيديو)

تداول مغردون عراقيون، السبت، فيديو يظهر شخصا مسلحا وهو يطلق النار على عدد من المتظاهرين من مسافة قريبة. وفي بداية الفيديو يظهر رجل يرتدي زيا أسود وقبعة، محاطا بعدد من المتظاهرين في شارع الأندلس بمحافظة البصرة جنوب العراق.

وبعد أن اقترب المتظاهرون منه، قام المسلح بسحب مسدسه وإطلاق النار عليهم عدة مرات من مسافة قصيرة للغاية تفصله عن المحتجين. وقال ناشطون ومغردون، إن الشخص الذي ظهر في الفيديو عنصر في قوات “سرايا السلام” التابعة للسياسي ورجل الدين مقتدى الصدر. ورغم عدم معرفة سبب الشجار، فإن مغردين يرجحون أن يكون السبب هو شعارات المتظاهرين ضد مقتدى الصدر، واتهموه بـ “خيانتهم” خلال الساعات الأخيرة.

وتعد “سرايا السلام” جزءاً من الحشد الشعبي، تم تأسيسها عام 2003 وحلت في عام 2008، لكن مقتدى الصدر أعاد إحياءها في 2014 لمواجهة تنظيم داعش.

يذكر أن “قوات الصدمة” التابعة للداخلية العراقية، شنت حملة اعتقالات في البصرة، طالت عدداً من الناشطين والمعتصمين بعد حرق خيامهم وفض الاعتصام بالقوة، فجر السبت، وذلك قبل الإفراج عنهم صباح الأحد، بحسب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.

واتهم منسقو مظاهرات العراق، مقتدى الصدر بـ “خيانة الثوار” بعدأن قامت القوات الأمنية بفض الاعتصامات بمجرد انسحاب أنصار الصدر منها، ما أثار شكوك الناشطين حول تواطؤ الصدر والرسالة المراد إيصالها.

ووجه الصدر، الجمعة، عبر تغريدة على تويتر، عتباً على متظاهري ساحة التحرير الذين شككوا بنواياه، معتبراً أنه كان “سنداً لهم”، وقال إنه بعد الآن لن يتدخل في أمورهم “لا بالسلب ولا بالإيجاب”.

وتلا تغريدة الصدر، انسحاب أنصاره المعتصمين في الساحات في الناصرية والديوانية والبصرة وبغداد. لكن اللافت، أن عمليات فض الاعتصامات بدأت مباشرة بعد انسحاب مناصري التيار الصدري من ساحات الاعتصام، وهو الأمر الذي دفع ناشطين إلى التساؤل عن سر التوقيت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى