العراق : مقتل 6 من داعش في غارة جوية

السياسي – قتل 6 عناصر من تنظيم داعش المتشدد، يوم الإثنين، إثر غارة جوية في محافظة الأنبار غربي العراق، على ما أفادت خلية الإعلام الأمني.

وقالت الخلية، في بيان صحفي، إن المتشددين قُتلوا خلال غارة جوية نفذتها طائرات (F-16) في المحافظة.

وجاءت تلك العملية بعد يوم من سيطرة تنظيم داعش على قرية لهيبان، في محافظة كركوك شمالي البلاد، قبل أن تستعيدها القوات العراقية منه، الإثنين.

وأضاف البيان أن ”خلية الاستهداف المشترك في قيادة العمليات المشتركة رصدت بعملية نوعية وكرا لعناصر عصابات داعش الإرهابية شمالي منطقة الكيلو 160 في صحراء الأنبار، بواسطة طائرة استطلاع للتحالف الدولي“.

وأشار إلى أن ”قيادة القوة الجوية أوعزت لتنفيذ ضربة جوية بواسطة طائرات F-16 العراقية“.

وأضاف أن ”العملية أسفرت عن قتل 6 إرهابيين، فيما تقوم الآن قوة من الفرقة الخامسة بتفتيش المكان بحثا عن أي عناصر إرهابية أخرى، أو تجهيزات أو أسلحة في المكان ذاته“.

وتعليقا على الغارة الجوية، قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إن ”قواتنا الجوية البطلة نفذت اليوم عملية ناجحة ضد مخابئ تنظيم داعش الإرهابي في الأنبار، وستتواصل العمليات لاجتثاث هذا التنظيم من جذوره في العراق“.

وأضاف الكاظمي، في تدوينة عبر ”تويتر“، أن ”هناك دائما من يحاول عبر السلاح إرهاب الدولة، لكن الدولة بمؤسساتها وشعبها تقف بالمرصاد، فلا أحد فوق قرارها ولا سلاح خارج سيطرتها“.

وأمس الأحد، سيطر تنظيم داعش على قرية لهيبان، في محافظة كركوك، بعد نزوح جماعي لسكانها.

وأبلغ سكان من القرية المحاذية لمحافظة نينوى بأن عناصر من تنظيم داعش دخلوا المدينة، بعد أن هجرها أهلها؛ بسبب التهديدات المستمرة.

وتعتبر تلك المناطق بين محافظة نينوى وكركوك، وهي منطقة وعرة نسبيًا، مكانا مناسبا لاختباء مسلحي ”داعش“، كما أنها تمثل منطقة فاصلة بين مواقع تمركز القوات العراقية وقوات البيشمركة.

واليوم الإثنين، قالت مصادر أمنية إن قوات عراقية ومقاتلي البشمركة الكردية استعادت السيطرة على قرية لهيبان.

وأضافت المصادر أن ”قوات النخبة في وزارة الداخلية العراقية، ومقاتلي البشمركة الكردية، تمكنوا في ساعة مبكرة من فجر الإثنين من السيطرة على قرية لهيبان، على الرغم من أن المسلحين قاموا بتفخيخ بعض المنازل بعبوات ناسفة“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى