العراق: هجوم بـ 500 طلقة على مطعم في محافظة أربيل

أثار اعتداء على أحد المطاعم العراقية الذي يقدم وجبة “الباجة” الشهيرة الكثير من الجدل والاستنكار، عقب إقدام عدد من الزبائن على تحطيمه وضرب وعماله وإطلاق مئات الأعيرة النارية عليه.

وبحسب ما ذكرت مواقع محلية، فتح عدد من الزبائن النار صوب مطعم “سامال” باجة في محافظة أربيل باقليم كردستان،وأصابوا المطعم بأكثر 500 رصاصة وذلك بسبب نفاد وجبات الباجة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ووجبة “الباجة” العراقية مكونة من أرجل ورأس وأحشاء وجلد الخروف المسلوقة والمحشية بالرز وقطع صغيرة من اللحم، ويمكن ان تكون من العجول أو البقر.

وتعرف الباجة في دول الخليج بنفس الاسم وفي سوريا باسم “المقادم والقشة”، وفي مصر واليمن تعرف بالكوارع والمومبار، ولكن طريقة التحضير وبعض المكونات تختلف من بلد لآخر.

وكان موقع “يس عراق” قد ذكر أن الحادثة قد وقعت أمس الجمعة عند الساعة الثالثة فجرا، بعد أن حضر مجموعة من الأشخاص الذي يقع قرب قلعة أربيل التاريخية بغرض تناول وجبة “الباجة”، قبل أن يخبرهم صاحب المطعم بأن الطعام نفد لديه.

وذكر مصدر للموقع أن أولئك الأشخاص هددوا صاحب المطعم واعتدوا على العمال، قبل أن يعودوا مع اسلحة أضافية ليطلقوا أكثر من 500 رصاصة تجاه الواجهات الزجاجية وداخل المطعم، ولكن لم تحدث إصابات بشرية لأن العمال وصاحب المطعم كان يتلقون العلاج جراء تعرضهم للضرب والعنف الجسدي المبرح في الاعتداء الأول.

وقد أبدى العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي اسيتائهم لما حدث، ومستغربين من وقوع كهذا حادث خطير لسبب تافه.

وقال مغرد عراقي يدعى “أحمد”

وتساءلت مغردة أخرى عن سبب هذه “الهجمية والعنف”، وفيما إذا كان تناول وجبة “باجة” يستحق إهدار الدماء وإيذاء الناس.

وتوعد محافظ أربيل وكالة هيمن قادر بملاحقة المتهمين ومحاسبتهم، وذكر في بيان رسمي: “لن نسمح بإفلات المجرمين من القانون ولن نسمح بالاعتداء على ممتلكات الناس واستقرارهم وأمنهم والاعتداء على العاملين”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى