العراق يتأهب استعدادا لزيارة البابا فرانسيس التاريخية

يستعد العراق لاستقبال البابا فرانسيس، الذي سيزور بغداد وأربيل ونينوى والنجف وذي قار الشهر المقبل.

وقال رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، إن زيارة بابا الفاتيكان ستساهم على ترسيخ مبدأ الأخوة والتعايش الديني.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

أول زيارة خارجية يقوم بها البابا فرانسيس منذ أن علق رحلاته الخارجية بسبب كورونا تكون وجهتها العراق في شهر مارس المقبل، في زيارة وصفت بالتاريخية وغير المسبوقة، يزور خلالها عددا من المدن العراقية منها بغداد والموصل والنجف.

كثيرون أكدوا أن سبب هذه الزيارة هو لبعث رسالة سلام لبلد شهد الكثير من الحروب والاقتتال كالعراق.

من جانب آخر، يؤكد مختصون أن زيارة البابا إلى العراق ستسهم في تسليط الضوء على أوضاع المسيحيين ودعم فكرة عودة أولئك الذي هجروا قسرا منه على يد الجماعات الإرهابية.

وتستعد الحكومة العراقية لاتخاذ إجراءات أمنية غير مسبوقة لتأمين زيارة البابا فرانسيس والتي ستسمر لأربعة أيام بحسب سفير الفاتيكان في العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى