العراق يخلي الموانئ من المواد الخطرة

السياسي – يعتزم العراق تشكيل لجنة لجرد وإخلاء الحاويات “عالية الخطورة” الموجودة في الموانئ المنافذ الحدودية، خوفا من تكرار سيناريو انفجار مرفأ بيروت.

جاء ذلك، بعد حصول تلك الخطوة على موافقة رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي”، وفقا لما أعلنه رئيس هيئة المنافذ الحدودية “عمر عدنان الوائلي” في بيان.

وقال الوائلي إن هيئة المنافذ الحدودية حصلت على موافقة رئيس الوزراء على المقترح الذي قدمته لتشكيل لجنة عاجلة برئاسة مدير المنفذ الحدودي وعضوية الدوائر العاملة فيه لجرد الحاويات عالية الخطورة (كيمياوية، مزدوجة الاستخدام، نترات الأمونيا) المتكدسة والموجودة داخل المنافذ الحدودية.

وأضاف أن هيئة المنافذ ستعمل على وضع الحلول وإخلاء الحاويات إلى أماكن نائية تخصص من قبل الشركة العامة لموانئ العراق فيما يخص الموانئ، وسلطة الطيران المدني المتعلقة بالمطارات، وشركة النقل البري فيا يخص المنافذ البرية، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

وأكد الوائلي على أهمية هذه الإجراءات الاحترازية لتفادي ما حدث في دولة لبنان الشقيقة والدمار الذي خلفته هذه الانفجارات، مضيفا أن على اللجنة إنهاء أعمالها وتقديم تقريرها خلال 72 ساعة.

وكان رئيس الوزراء اللبناني أعلن، الثلاثاء، أن انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل 135 شخصا وإصابة 5 آلاف آخرين، ناتج عن 2750 طنا من نترات الأمونيوم، تم تخزينها لمدة 6 سنوات في مرفأ بيروت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى