العراق يعلن سقوط 22 صاروخا غرب وشمال البلاد

أعلنت خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق، صباح اليوم الأربعاء، عن سقوط 22 صاروخا في الهجوم الإيراني على قواعد داخل العراق الليلة الماضية.

وقالت الخلية في بيان صحفي: “تعرض العراق من الساعة 1:45 ولغاية الساعة 2:15 من فجر اليوم إلى قصف بـ22 صاروخا، سقط 17 منها على قاعدة عين الأسد الجوية من ضمنها صاروخين لم ينفجرا في منطقة حيطان غرب مدينة هيت”.

وأضافت “سقطت خمسة صواريخ على مدينة أربيل، جميعها على مقرات التحالف، ولم تسجل أي خسائر في صفوف القوات العراقية”.

وأعلن البنتاغون أن إيران أطلقت فجر الأربعاء “أكثر من 12 صاروخا” على قاعدتين عسكريتين في العراق تستخدمهما القوات الأمريكية، مشيراً إلى أنّه بصدد تقييم الأضرار ودرس سبل “الردّ” على هذه الضربة التي قالت طهران إنها شنتها انتقاما لمقتل الجنرال قاسم سليماني بغارة أمريكية في بغداد الأسبوع الماضي.

وقال مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون العامة جوناثان هوفمان في بيان مساء الثلاثاء “قرابة الساعة 5,30 (22,30 ت غ) من 7 يناير أطلقت إيران أكثر من 12 صاروخا بالستيا على القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق”.

واستهدف القصف الصاروخي الذي انطلق من إيران قاعدة “عين الأسد” الجوية، التي تتواجد فيها قوات أمريكية في محافظة الأنبار غربي العراق.

وطال القصف أيضا قاعدة عسكرية في مطار أربيل بإقليم كردستان شمالي العراق، حيث تتمركز أيضا قوات التحالف الدولي، ومن ضمنها قوات أمريكية.

وغرّد الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، بعيد الضربة الصاروخية قائلا “كل شيء على ما يرام حتى الآن”، مضيفا أنه يتم تقييم الأضرار والخسائر حاليا.

من جانبها، أعلنت وسائل إعلام إيرانية أن الحرس الثوري تبنى عملية قصف القواعد الأمريكية انطلاقا من داخل الأراضي الإيرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى