العراق يعلن مصرع قيادي داعشي واثنين من مرافقيه

اعلن الجيش العراقي بأن قواته قتلت الخميس، 3 من مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي بينهم قيادي خلال محاولتهم عبور الحدود العراقية – السورية في محافظة نينوى شمالي البلاد.

جاء ذلك في بيان  صادر عن مديرية استخبارات الجيش في نينوى، قالت فيه إن قواتها نصبت كميناً لثلاثة من مسلحي “داعش” حاولوا عبور الحدود من العراق إلى سوريا في ناحية ربيعة شمالي محافظة نينوى.

وأضافت أن مسلحي “داعش” رفضوا إلقاء أسلحتهم وتسليم أنفسهم، وأطلقوا النار على قوات الجيش التي ردت بالمثل وقتلتهم جميعاً.

وتابعت المديرية في بيانها، أن بين أحد القتلى القيادي في التنظيم “فتحي فطاس علي” المعروف باسم “حازم” وكان قائداً عسكرياً بقطاع الموصل (مركز محافظة نينوى).

وزادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم “داعش” خلال الأسابيع الأخيرة وبشكل خاص في المنطقة بين محافظات كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم “مثلث الموت”.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على “داعش” باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، لكن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى