العراق ينفي فتح حدوده مع إيران

السياسي – أكدت السلطات العراقية نفيها إعادة فتح الحدود مع إيران واستئناف النشاط الاقتصادي بين البلدين، على الرغم من وجود قرار بفتحها ليوم واحد في الأسبوع، وفقًا لوسائل إعلام محلية.

وكالة “بغداد اليوم” العراقية، نقلت عن رئيس هيئة المنافذ الحدودية العراقية عمر الوائلي، قوله إن الهيئة قدمت طلبًا إلى رئيس الوزراء لفتح بعض المنافذ الحدودية مع الأراضي الإيرانية بناء على طلب المحافظات العراقية.

ليؤكد الوائلي “أن الموافقة جاءت بفتح منفذ الشلامجة في البصرة جنوبي العراق، وزرباطية ومندلي في ديالى شرقي البلاد، وليوم واحد في الأسبوع”.

إلا أن القرار لم ينفذ لغاية الآن بسبب عدم الالتزام بالتعليمات المتخذة بخصوص الإجراءات الصحية، بحسب الوائلي.

وأكد المسؤول العراقي أنه “لمصلحة المواطنين لم يتم تطبيقه (أي القرار)” من قبل هيئة المنافذ الحدودية العراقية.

وسبق لحاكم مدينة بانة غرب إيران محمد أمين زادة، أن أعلن استئناف إيران نشاطها الاقتصادي مع العراق وعودة التبادل التجاري بين البلدين.

من جهتها أوقفت السلطات العراقية منذ الثامن من مارس آذار الماضي حركة التبادل التجاري مع كل من إيران والكويت، بسبب انتشار مرض (كوفيد -19).

حيث كانت أول إصابة بالمرض في العراق لطالب إيراني مقيم بمدينة النجف جنوبي البلاد، كما كانت معظم الإصابات في العراق في بداية الأمر قادمة من إيران.

إلى ذلك، بلغت حصيلة ضحايا وباء فيروس كورونا المستجد في عموم العراق حتى يوم الجمعة 1708 إصابات و86 وفاة، وفقًا لما أعلنت وزارة الصحة العراقية.

يذكر أن تقارير أمريكية اعتبرت أن بغداد ولأول مرة تنجح – حتى الآن – في فرض رؤيتها كبلد مستقل عن إيران مع رفض فتح الحدود بين البلدين رغم الضغوط الإيرانية الكبيرة، وذلك وفقًا لما أوردته صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية في تقرير لها.

حيث تريد إيران، التي تضررت بشدة من الفيروس إلى إعادة فتح المنافذ الحدودية على الفور، وهي تحتاج إلى التجارة مع العراق للمساعدة باستقرار اقتصادها، في حين يقاوم العراق الذي يخشى فتح الحدود مع إيران التي تسنف كأكثر دول المنطقة إصابة بالفيروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى