إغلاق 800 مركز اقتراع في جمهورية إفريقيا الوسطى بسبب العنف

ذكرت اللجنة الانتخابية في جمهورية إفريقيا الوسطى يوم الاثنين أن أكثر من 14 في المئة من مراكز الاقتراع في البلاد لم تؤد مهمتها في الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي أجريت الأحد.

ولفتت اللجنة إلى أن تعطيل مهام المراكز كان بسبب متمردين مسلحين هاجموا الناخبين ومنعوا موظفي الانتخابات من أداء عملهم.

وقال تيوفيل موموكواما، وهو مسؤول تنفيذي في اللجنة الانتخابية، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة بانجي، إن نحو 800 من بين 5408 مراكز اقتراع في أنحاء البلاد لم تفتح أبوابها للناخبين.

وأضاف: “كانت هناك مناطق عومل فيها الناخبون معاملة وحشية وتلقوا تهديدات بالقتل. ومُنع موظفو العملية الانتخابية من الانتشار في أماكن عملهم على الأرض”.

وتسعى إفريقيا الوسطى، الغنية بموارد الماس والذهب والتي يعيش فيها 4.7 مليون نسمة، جاهدة لتحقيق الاستقرار بسبب موجات متتالية من عنف المسلحين منذ عام 2013، ما أدى إلى مقتل الآلاف وأجبر أكثر من مليون شخص على ترك منازلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى