الفرقاء في اليمن يتسلمون نسخة اممية من اتفاق سلام

أبلغ مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث مجلس الأمن الدولي الثلاثاء بأنه أرسل “مسودة مفصلة” بشأن اتفاق لوقف إطلاق النار إلى الطرفين المتحاربين الأسبوع الماضي.

واعتبر جريفيث ان “الوقت حان الآن لكي يسارع الطرفان إلى التحرك بسرعة لإنجاز المفاوضات”.

وأضاف أنه لا ينبغي التقليل من الأهمية السياسية لمأرب وأن “التحولات والعواقب والأحداث العسكرية في مأرب لها آثار مضاعفة على آليات الصراع في جميع أنحاء اليمن”.

جاء ذلك فيما ذكر متحدث باسم جماعة الحوثي ومصدر بالأمم المتحدة الثلاثاء أن وفدين يمثلان طرفي الحرب في اليمن سيجتمعان يوم الخميس في سويسرا لبحث اتفاق تدعمه الأمم المتحدة بشأن الإفراج عن الأسرى.

وقال مصدر في الأمم المتحدة إن الوفدين، اللذين كانا يلتقيان في الأردن، سيتوجهان يوم الأربعاء إلى سويسرا لإجراء محادثات على مدى أسبوع لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق.

وأبلغ محمد عبد السلام كبير مفاوضي حركة الحوثي رويترز بأن اللجنة المنبثقة عن حركته ستغادر صنعاء على متن طائرة تابعة للأمم المتحدة.

ويحاول الحوثيون، المتحالفون مع إيران، والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية التوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب الدائرة منذ سنوات وتخفيف أزمة إنسانية في أفقر بلدان شبه الجزيرة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى