الفقر في إسرائيل يسجل رقماً جديداً

السياسي – ارتفعت نسبة العائلات التي تعيش تحت خط الفقر في إسرائيل بفعل جائحة الكورونا، لتسجل رقماً قياسياً عند 29.3% مع انضمام 286 ألف أسرة إلى هذه الفئة من الناس.

وزاد عدد هذه العائلات، بحسب تقرير لمنظمة “لتيتي” التي تُعنى بالأوضاع الاجتماعية وجسر الهوات الاقتصادية في المجتمع الإسرائيلي، من 582 ألف أسرة إلى 850 ألفاً.

وبيّن التقرير أنه في ظل ارتفاع نسبة العائلات التي تعيش تحت خط الفقر من 20.1% قبل انتشار جائحة الكورونا إلى نسبة 29.3%، قال 50.7% إنهم تضرروا جراء جائحة الكورونا وتراجع الاقتصاد في دولة الاحتلال ووقف العمل في قطاعات واسعة بشكل كبير، فيما قال 19.6% إنهم تضرروا بشكل كبير جداً.

وبحسب التقرير للجمعية المذكورة، فقد ارتفعت نسبة العائلات التي تعاني ضائقة اقتصادية شديدة بسبب جائحة كورونا إلى 38.6% (86.6% منها أسر عربية) مقابل  24.1% (63.8% بين العرب) قبل الجائحة، منها 63.8% أسر عربية.

إلى ذلك، أفاد 62% ممن  يحصلون على مساعدات حكومية (مثل مخصصات البطالة، والضمان الاجتماعي، ومخصصات العجز الصحي) بأن حالتهم الاقتصادية ساءت كثيراً.

وأبرز التقرير تفاقم ظاهرة انعدام الأمن الغذاء وافتقار شرائح واسعة إلى القدرة على تأمين الغذاء اليومي بشكل منظم، وتبين أن نحو 656 ألف عائلة تعاني من النقص في الغذاء وعدم القدرة على تأمينه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى