الفلبين : الجيش الشعبي يعلن وقفا مؤقتا لإطلاق النار

أعلن ”الحزب الشيوعي الفلبيني“ وقف إطلاق النار في الفلبين استجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من أجل مواجهة جائحة كورونا.

وذكر الحزب في بيان صدر عنه الأربعاء أنه وجه تعليمات لجناحه العسكري ”الجيش الشعبي الجديد“ لوقف الهجمات والانتقال إلى الدفاع، اعتبارا من الغد وحتى 15 أبريل/نيسان المقبل.

وأشار البيان إلى أن وقف إطلاق النار يأتي استجابة لدعوة غوتيريش.

ويشن الجيش الشعبي الجديد هجمات في الفلبين منذ 1969، أدت إلى مقتل آلاف الأشخاص.

والاثنين، دعا غوتيريش إلى وقف ”فوري“ للصراعات المسلحة في جميع أنحاء العالم، والعمل على إنشاء ممرات للمساعدات المنقذة للحياة، لمواجهة كورونا.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن ”العالم يواجه الآن عدوا مشتركا هو فيروس كورونا الذي لا يبالي بالجنس أو العرق أو العقيدة، ويهاجم الجميع بلا هوادة“.

وحتى صباح الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 423 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد عن 18 ألفا، فيما تعافى أكثر من 109 آلاف.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى